• Subscribe to newsletter

صفي الدين للبعض الذي يتردّد للسفارة الأميركية: عيب!

إعتبر رئيس المجلس التنفيذي في “حزب الله” السيد هاشم صفي الدين أنّ “الموقف الذي أطلقه رئيس الجمهورية اللبنانية في الأمم المتحدة، هو موقف شريف ووطني ويعبر عن آراء ومواقف وتطلعات اللبنانيين”.

صفي الدين، وخلال الليلة الثانية من المجلس العاشورائي المركزي في مقام السيدة خولة في بعلبك، شجب “موقف البعض الذي لا يزال يتردد إلى السفارة الأميركية ويعطي أذنيه وقلبه وسمعه وأولياته للسفارة وهنا نسأله: أميركا أرادت أن تبقى داعش في لبنان، وأميركا تحرض اللبنانيين على بعضهم البعض، وأميركا التي سعت إلى التوطين وتسعى إليه هل هي صديقة للبنان؟ بلا شك أنّ أميركا تثبت كل يوم أنها العدو الأول ليس للبنان فقط ولا لفلسطين فقط ولا للسوريين فقط ولا للعراقيين، بل أميركا عدو لكل شعوب المنطقة، لأن أميركا هي الشيطان الأكبر كما قال الإمام الخميني”، مضيفاً: “العيب كل العيب في من لا يزال حتى اليوم يثق بالمشاريع الأميركية في لبنان والمنطقة”.

وأكد صفي الدين أنّ “أميركا بكل تهديداتها وحصارها واستهدافها للمقاومة ومعها إسرائيل، التي تتحدث في كل يوم في مناوراتها وفي تصريحات رئيس وزرائها ورئيس أركانها، الذين يتهددون المقاومة في كل يوم، هؤلاء بكل سلاحهم وطائراتهم وخبرائهم ومناوراتهم وقدراتهم لن يتمكنوا أن يوقفوا قدرة المقاومة في تكوين القدرة القوية العظيمة المتنامية المتعاظمة، التي كانت حاضرة في كل ساحة وميدان، ولا تزال تثبت كل يوم أن هذه المقاومة لا تكسر”.

September 23, 2017 10:04 PM