• Subscribe to newsletter

العلماء: استطعنا إيقاظ مريض من غيبوبته بعد 15 عاما

 

ساعد التحفيز الكهربائي للعصب المبهم العلماء على إيقاظ رجل كان  في الخمسة عشر عاما في غيبوبة بعد إصابة شديدة في الرأس.

ووفقا لمقال نشر في مجلة “كوررينت بايولوجي”، قالت أنجيلا سيريغو من معهد العلوم المعرفية في ليون (فرنسا): تمكنا من خلال تحفيز العصب المبهم، تحسين حالة المريض وإعادته إلى “عالمنا”، حتى لو بدى أنه ليس هناك أمل، فيحتفظ الدماغ بالقدرة على تكوين اتصالات جديدة وإصلاح نفسه حتى في مثل هذا الوضع الحرج”.

عملت سيريغو وزملاؤها بمعالجة مريض في أحد عيادات ليون، الذي تعرض لحادث سيارة في سن العشرين وقضى أكثر من 15 عاما في غيبوبة. واعتبر أن لا يمكنه الخروج من الغيبوبة بسبب الأضرار التي لحقت مناطق خاصة في الدماغ، التي تسيطر على وظائفه الحيوية.

ويربط كل أجزاء الدماغ، التي تعرضت للضرر، العصب المبهم — وهو واحد من أطول الحزم العصبية والأكثر تعقيدا في جسم الإنسان، ويربط عشرات الأجهزة المنفصلة مع الدماغ. وكما اقترح العلماء، يمكن استخدام العصب لتحفيز الأجزاء “المعزولة” من الجهاز العصبي في الدماغ للمرضى المصابين بغيبوبة وتشكيل روابط جديدة بينهما.

وكما تلاحظ سيريغو، فإن نتائج هذه التجربة تجاوزت التوقعات المتشائمة نسبيا للعلماء، فخرج الرجل من الغيبوبة وأصبح يتفاعل مع الحديث وأفعال الآخرين وينفذ أوامر بسيطة. على سبيل المثال، تمكن من متابعة الأشياء بعينيه، تعلم تحريك رقبته ويظل يقظا عندما تكون الممرضة أو والدته تقرأن الكتاب له. بالإضافة إلى ذلك، بدأ الرجل في الاستجابة لحركات مفاجئة ويظهر ردود فعل أخرى، التي ليست من سمة الناس الذين كانوا في غيبوبة.