• Subscribe to newsletter

عرض خاص لفيلم قضية رقم 23 في أمبير الشويفات

 

أقيم في سينما “أمبير” في الشويفات، عرض خاص لفيلم “قضية رقم 23” للمخرج زياد دويري، بحضور أهالي بلدة الدامور. وتفاعل جمهور البلدة بتأثر مع مجريات الفيلم، إذ تشكل الاحداث التي شهدتها قبل 40 عاما أحد العناصر الرئيسية في قصته.

وحضر العرض إلى دويري، الممثلون عادل كرم وكميل سلامة وريتا حايك وكريستين شويري وجوليا قصار. وتوج دويري والممثلون بهذا العرض جولة على عدد من الصالات في بيروت ومختلف المناطق، تحدثوا خلالها إلى الجمهور.

من جهته، قال دويري: “هذا اللقاء مع أهالي الدامور مهم جدا لي وللممثلين، فالقصة في النهاية هي قصة هؤلاء الأهالي وقصة هذه البلدة الصغيرة”.

وأضاف: “لبنان بلد صعب ومعقد، وتاريخنا لم يناقش بالكامل، وما حاولنا أن نقوله في الفيلم هو أن المعاناة لم تنحصر بفئة واحدة، بل كثر عانوا، وبعض هؤلاء لم يصله حقه”.

وتابع: “من الضروري ان نطوي الصفحة وإلا فسيبقى البلد على كف عفريت، وبالتالي ينبغي على الأقل الاعتراف بالوجه الآخر، وبما لم يتسن للبعض أن يخبره. لكل انسان قصة، وفي الفيلم لم نسع إلى محاسبة هذا أو ذاك، بل أخبرنا القصة التي لم يحك عنها قبلا، فقد آن الأوان لكي يسمع صوت أهالي الدامور”.