• Subscribe to newsletter

مسلسل “ملك الخواتم”… رهان أمازون الأغلى

أعلنت شركة أمازون إنها اشترت حقوق الإنتاج التلفزيوني العالمية لقصة “ذا لورد اوف ذا رينغز” أو ملك الخواتم، فيما قد تكون خطوتها الأكبر والأعلى تكلفة لجذب المشاهدين لخدمة برايم للبث والتسوق التابعة لها.

وذكرت أمازون أنها ستنتج مسلسلا من أجزاء عدة، سيتناول قصصا جديدة تسبق أحداثها ما كتبه المؤلف جيه.آر.آر تولكين في “ذا فيلوشيب أوف ذا رينغ”، وهي القصة الأولى في الثلاثية الملحمية الشهيرة.

وأُنتجت 3 أفلام للمخرج بيتر جاكسون مأخوذة عن الثلاثية في مطلع العقد الأول من الألفية الثالثة، جرى تصويرها في نيوزيلندا استنادا إلى روايات تولكين، حققت مبيعات تذاكر بما يقرب من 3 مليارات دولار، وحصلت على 17 جائزة من جوائز الأوسكار.

وستتعاون نيولاين سينما التي قامت بتوزيع الفيلم بأجزائه الثلاثة، ومؤسسة تولكين إستيت آند تراست وهاربر كولينز للنشر، مع أمازون لإنتاج المسلسل التلفزيوني.

ولم تكشف أمازون عن المبلغ الذي دفعته لشراء حقوق الملكية.

ويعكس المشروع تحولا في برامج الفيديو في أمازون، وبدأت استوديوهات أمازون في عام 2010 التركيز على أعمال فنية فريدة أثنى عليها النقاد مثل مسلسل “ترانسبيرنت”.

وتتطلع أمازون الآن إلى مسلسل درامي يمكن أن يحقق نجاحا عالميا مثل مسلسل “غيم أوف ثرونز” الخيالي الذي تنتجه شركة “إتش.بي.أو”.

وتبرر أمازون إنفاقها على المسلسل بأنه وسيلة لجذب مشتركين جدد إلى خدمة برايم.