ريفي: هذا ليس إستقراراً بل إستسلام واستزلام!

اعتبر الوزير السابق اللواء أشرف ريفي أن الإستقرار بلغة أهل السلطة هو التسليم بامتلاك حزب الله قرار السلم والحرب وتحويل الدولة الى تابع للدويلة وتخريب علاقات لبنان العربية.

وقال ريفي عبر “تويتر”: “الإستقرار بلغتهم هو تقديم الطاعة لحزب الله لأن بيده هز الأستقرار كما بيده حماية الفاسدين”. وأضاف: “هذا ليس إستقراراً بل إستسلام واستزلام”. سنواجه وصاية حزب الله”.