• Subscribe to newsletter

ترامب يلغي زيارته لبريطانيا والسّبب “أوباما”!

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلغاء زيارته لبريطانيا، موضحا أن قراره هذا نابع من خلافه “التجاري” مع تصرفات إدارة سلفه باراك أوباما، التي وقعّت صفقة سيئة هناك حسب قوله .

وكان من المتوقع أن يزور ترامب بريطانيا في أواخر شباط المقبل لحضور مراسم افتتاح السفارة الجديدة في لندن.

وتحدثت وسائل الإعلام مرارا وتكرارا عن إمكانية إلغاء الزيارة، وربطت السبب بالخلافات مع رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، بسبب إعادة ترامب نشر تغريدة لليمين البريطاني المتطرف قبل نحو شهرين على حسابه عبر تويتر.

وغرد ترامب عبر تويتر : “ألغيت الرحلة إلى لندن لأنني لست معجبا كثيرا بإدارة أوباما التي باعت مبنى السفارة في لندن ببضعة بنسات فقط لبناء واحدة جديدة مقابل 1.2 مليار دولار في الضواحي. إنها صفقة سيئة جدا هل تريدونني أن أقص الشريط؟ لا .. لن أفعل!”.

وتسلم ترامب دعوة الملكة إليزابيث الثانية للقيام بزيارة دولة إلى بريطانيا، من يد رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، خلال زيارتها إلى واشنطن في أوائل عام 2017.

وبعد ذلك وقع حوالي مليوني بريطاني عريضة تطالب بإلغاء زيارة الدولة التي كان الرئيس الأميركي  يعتزم القيام بها، وذلك للتعبير عن  سخطهم على حظر الهجرة الذي فرضه ترامب  على مواطني 7 دول إسلامية.

.