ظروف لقاء الحريري وجعجع لم تنضج بعد

ذكرت صحيفة “السياسة” الكويتية ان ظروف عقد لقاء بين رئيس الحكومة سعد الحريري ورئيس حزب “القوات اللبنانية” الدكتور سمير جعجع، لم تنضج بعد، بانتظار نتائج المشاورات التي يجريها وزيرا الثقافة والإعلام غطاس الخوري وملحم رياشي، على خط “بيت الوسط”-“معراب”، لتذليل العقبات التي لا تزال تحول دون عقد هذا اللقاء، وكذلك العمل على تهيئة المناخات الكفيلة بإنجاحه وكي لا يكون للصورة فقط، باعتبار أن هناك وكما كشفت “السياسة” ورقة عمل يجري تحضيرها، بهدف تقريب المسافات بين الطرفين وإعادة تجديد الثقة، وبما يزيل موجة الشكوك الواسعة التي ظللت علاقتهما في المرحلة الأخيرة، خاصةً وأن جعجع يريد من الحريري أجوبة عن أسئلة سبق وتقدم بها، تتصل بالعلاقة مع “تيار المستقبل” وموقف الأخير من مجموعة من الأمور التي تهم القوات وتريد توضيحات بشأنها.

وتشير المعلومات إلى أن لا موعد قريباً للقاء الحريري وجعجع، ريثما يصار إلى توضيح الملابسات كافة التي رافقت استقالة الحريري وما تلاها، وهو ما يتولاه الخوري ورياشي اللذان سيكثفان جهودهما، لإعادة الحرارة مجدداً إلى خطوط الاتصال بين “القوات” و”المستقبل”، تمهيداً لحصول اللقاء المنتظر بين زعيميهما متى حان وقته.