• Subscribe to newsletter

علي مرعي: “حزب الله” أجبرني على اجتياز الحدود

حمّل الجيش الإسرائيلي “حزب الله” مسؤولية حادث عبور مواطن لبناني السياج الحدودي، مؤكّدًا بعد توقيفه أنّ الشاب يعاني من مرض نفسي.

وأوضح الجيش في بيان صدر عنه أمس أنه رصد الأحد عملية اجتياز السياج الأمني عند الحدود اللبنانية وألقى القبض على المخالف فور تسلله إلى الأراضي الإسرائيلية، ثم أحاله للتحقيق.

وأكد المشتبه به أثناء التحقيق وفقًا لبيان الجيش الإسرائيلي، أنه أرغم على خرق السيادة الإسرائيلية تحت ضغوط من العنصرين في “حزب الله” الأخوين مهدي وعلي شحرار من قرية حبوش، مضيفا أنهما أوكلا إليه مهمة التسلل إلى داخل إسرائيل لدرس إمكانية الدخول والخروج ، مهددين إياه بفرض الإقامة الجبرية في مستشفى الأمراض النفسية.

ونقل الجيش الإسرائيلي عن الموقوف تأكيده أنه نُقل إلى مكان الاجتياز من قبل مهدي شحرور بواسطة دراجة نارية، وطولب باختبار جاهزية السياج الكهربائي الحدودي.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن إعادة الرجل الموقوف إلى لبنان بعد انتهاء التحقيق معه الاثنين.

واتهم الجيش “حزب الله” بـ”الاستغلال السخيف” للمدنيين وخرق قرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، ونشر صورا قال إنها للأخوين شحرور.

وسبق أن أفادت خلية الإعلام الحربي المركزي التابعة لـ”حزب الله” الأحد بأن المواطن اللبناني الموقوف يدعى علي عماد مرعي، واجتاز الحدود في منطقة كفركلا، ونقلت عن مصادر مطلعة أنه سبق واعتقل قبل 6 أشهر في مستعمرة كريات شمونة بعد تسلله إلى إسرائيل، وهو يعاني من اضطرابات نفسية.