• Subscribe to newsletter

ظهور مسلّح في أحد الملاعب اليونانية

قرّرت السلطات اليونانية تعليق مباريات دوري كرة القدم، على أثر دخول رئيس نادي باوك سالونيكي متسلّحاً بمسدس على خصره إلى أرض الملعب احتجاجاً على قرار تحكيمي، في أحدث فصول الشغب والعنف في ملاعب الكرة المحلية.

وحدث ذلك خلال مباراة باوك وضيفه أيك أثينا، المتنافسين بشدّة على صدارة دوري الدرجة الأولى. وساد التعادل السلبي في المباراة حتى الدقيقة 90، عندما سجّل باوك هدفاً ألغاه الحكم بداعي التسلّل، ما دفع لاعبيه ومسؤوليه إلى الاحتجاج ودخول أرض الملعب، ومنهم رئيسه رجل الأعمال الروسي اليوناني إيفان سافيديس، الذي بدا مسدّسه ظاهراً.

وتوقفت المباراة لفترة، قبل أن يعود الحكم عن قراره ويحتسب الهدف، ليواجَه بعد ذلك برفض لاعبي أيك مواصلة اللعب، وتوقف المباراة نهائياً.

وخلال اجتماع طارئ لمسؤولين حكوميّين، أعلن وزير الدولة للشؤون الرياضية يورغوس فاسيلياديس «قرّرنا تعليق البطولة»، مشيراً إلى أنّ المباريات «لن تُستأنف ما لم يوضع إطار جديد يوافق عليه الجميع».