• Subscribe to newsletter

إنذار قوي لروسيا قبل استضافة المونديال

وجهت جماهير سسكا موسكو هتافات عنصرية عدة مرات للاعبي أرسنال الإنجليزي من ذوي البشرة السمراء، خلال المباراة التي جمعتهما بالدوري الأوروبي، في واقعة تطلق إنذارا قويا لروسيا قبل شهرين من استضافتها كأس العالم.

وقد قلد العشرات من جماهير الفريق صاحب الضيافة أصوات القردة ضد داني ويلبيك وأليكس أيوبي ثنائي أرسنال، في كل مرة كانا يقتربان فيها من جزء معين في المدرجات أثناء توقف اللعب، وذلك حسب “رويترز”.

وأضاف المصور أن أصواتا مشابهة ترددت حين احتفل داني ويلبيك بالهدف الذي أحرزه في الدقيقة 75، معيدا أرسنال للمباراة التي انتهت بالتعادل 2-2 بعد أن تقدم الفريق الروسي بهدفين نظيفين.

وأضاف الشاهد أن هتافات وجهت إلى لاعب ثالث كان بين بدلاء أرسنال بعد صفارة النهاية.

وتخضع روسيا لتدقيق متزايد إزاء تصرفات الجماهير، وسط مطالب بالتصدي للعنصرية قبل استضافة كأس العالم.

وقال الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، إنه لم يتلق أي تقرير بوجود تصرفات عنصرية من جانب حكام المباراة.

وأضاف الاتحاد أنه فتح تحقيقا انضباطيا تجاه سسكا موسكو، بسبب حدوث مخالفات من بينها إلقاء مقذوفات وإشعال ألعاب نارية.

وأوضح اليويفا أنه يتعامل بمنتهى الجدية مع ادعاءات حدوث أي تصرفات عنصرية، وسيكون ممتنا في حالة توافر تسجيل صوتي أو مصور لأي واقعة أخرى، لأنه “بحاجة إلى دليل مادي دامغ حتى يكون قادرا على توجيه اتهام”.