واشنطن تخشى إفساد روسيا موقع الهجوم الكيميائي في دوما

أعرب مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية كينيث وارد عن مخاوف من أن تكون روسيا قد أفسدت موقع الهجوم بأسلحة كيمياوية في مدينة دوما السورية. ودعا المبعوث المنظمة إلى التحرك لمواجهة استعمال أسلحة سامة محظورة.

وأضاف السفير الأميركي في تصريحات ان “المجلس تأخر كثيرا في إدانة الحكومة السورية على ممارستها الإرهاب الكيميائي والمطالبة بالمحاسبة الدولية للمسؤولين عن تلك الأفعال البشعة”.

من جهته، قال مبعوث بريطانيا لدى منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إن فشل المنظمة في التصرف إزاء سوريا يخاطر “بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيميائية”. وأضاف بيتر ويلسون أن المنظمة سجلت 390 ادعاء باستخدام أسلحة كيمياوية في سوريا منذ 2014.

وشدد على أنه “حان الوقت لكل الدول الأعضاء في هذا المجلس التنفيذي لاتخاذ موقف، ففشل المنظمة في التصرف ومحاسبة الجناة يخاطر بمزيد من الاستخدام الوحشي للأسلحة الكيميائية في سوريا وخارجها”.

وبدأت منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية اجتماعا طارئا حول الهجوم المفترض بالأسلحة الكيميائية على مدينة دوما السورية، كما أفادت مصادر ديبلوماسية.