• Subscribe to newsletter

تسريبات تزعم التغيير الرئاسي فور استكمال جاهزية باسيل

تلاحظ مصادر متابعة لصحيفة “الأنباء” الكويتية ان ثمة مطابخ سياسية متخصصة في تسريب المعلومات حقيقية كانت او افتراضية، وآخر هذه التسريبات الزعم بأن في اساس اصرار الوزير جبران باسيل وحلفائه على تطبيع العلاقات مع دمشق، تجميعا للأرصدة السياسية الخارجية، في حساب طموحاته الرئاسية، وأن بدء الحديث عن شعور الرئيس ميشال عون بالإرهاق جراء كثافة المواعيد والالتزامات التي يحرص على ألا يغيب عنها ابدا، مقدمة مدروسة، تحضر الأذهان، لإخلاء الموقع الرئاسي فور الاطمئنان الى ان ارصدة الوزير باسيل الخارجية والداخلية باتت كافية لخوض غمار الرئاسة بنجاح مضمون.

وتقول مصادر في بعبدا ان الجهات التي صورت المعركة الانتخابية في دائرة الشمال الثالثة على انها معركة رئاسة الجمهورية وأن الفائز فيها هو المرشح الرئاسي القوي، هم انفسهم الذين يربطون اليوم بين تأليف الحكومة والاستحقاق الرئاسي المقبل.

واعتبر زوار بعبدا ان رمي موضوع الاستحقاق الرئاسي الآن، هدفه صرف الأنظار عن العقدة الأساسية.

ومن ضمن هذه المقولات، ان تمسك باسيل بتوزير طلال ارسلان، غايته تأمين العطاء الدرزي لطموحاته الرئاسية.

وتجدر الإشارة الى ان الرئيس عون كان اول من اشار الى السباق الرئاسي في موضوع تشكيل الحكومة.