مبيعات أسلحة محتملة من واشنطن بقيمة 2.6 مليار دولار لسول

أقرت وزارة الخارجية الأميركية مبيعات أسلحة محتملة لكوريا الجنوبية تصل قيمتها إلى 2.6 مليار دولار، تشمل ست طائرات استطلاع بحري من طراز بوسايدن بي-8إيه، و64 صاروخا مضادا للصواريخ الباليستية من طراز باتريوت، وفقا لوزارة الدفاع.

وذكرت وكالة التعاون الأمني الدفاعي التابعة لوزارة الدفاع أن طائرات “بوسايدن” التي تصنعها شركة “بوينغ” والتي تستخدم لتعقب الغواصات والقيام بمهام الاستطلاع البحري تبلغ قيمتها 2.1 مليار دولار.

وشملت الموافقة مهاما تدريبة ولوجستية وخدمات قد تؤثر على قيمة الصفقة.

وأضافت الوكالة أن المبيعات المقترحة، التي تم إبلاغ الكونغرس بها، ستساعد كوريا الجنوبية على تطوير قدراتها الدفاعية الصاروخية وتدعم أهداف الأمن القومي الأميركي من خلال دعم القدرات البحرية لسول.