بالصورة: سلحفاة تحمل قسما من الأرض على ظهرها

اكتشف علماء فريق “Task Force Turtle”، سلحفاة تحمل طبقة من “الأرض” على ظهرها، بوزن بلغ نحو 6 كيلوغرامات.

ونشر الفريق العلمي صورة لهذه السلحفاة الفريدة، ويراقب علماء الزواحف والبرمائيات وطلاب جامعة واشنطن ومؤسسات بحثية أخرى، حركة السلاحف في مستنقعات ولاية ماريلاند الأميركية.

وتنتقل الزواحف، كل عام، من أماكن عيشها الصيفية إلى “فتحات طينية تحت الأرض” بانتظار فصل الشتاء لقضائه فيها.

ويبدو أن السلحفاة التي تم تصويرها استيقظت على الأرجح بعد قضائها أسبوعين في الأرض الموحلة قرب بحيرة جافة، وهي تستعد الآن لفصل الشتاء، وفقا للعلماء.