جبنة “الحلوم” تسبب بأزمة سياسية في قبرص

ارتكبت الحكومة القبرصية أخطاء كبيرة فيما يخص موضوع الجبنة القبرصية المشهورة “الحلوم”، والسياسة التي اتبعتها مؤخرا من ناحية تصدير هذه الجبنة إلى بريطانيا وغيرها من الدول، وفق ما ذكرت وكالة قبرصية.
كما دخلت قبرص أزمة سياسية جديدة بسبب فقدانها حقوق تسويق جبنة “الحلوم” في الأسواق التجارية البريطانية.

ووصفت مصادر خاصة للوكالة أن السلوك المتبع من الحكومة القبرصية بشأن هذا الموضوع كان “انتحاريا”، حيث هناك دعوات عدة تطالب باستقالة وزير التجارة القبرصي جورج لاكوتريبيس من منصبه.

وأشارت الوكالة إلى أن بريطانيا تستورد حوالي 40% من الجبنة القبرصية “الحلوم”، وهذا يعطي قبرص إيرادات تصل إلى حوالي 80 مليون يورو سنويا.
لكن مع فقدان الملكية الحصرية في بريطانيا فإن الجبنة القبرصية ستعاني من أزمة تهدد القطاع الزراعي بأكمله.

ومن جهة أخرى، كشفت صحيفة “The Sun” البريطانية أن رفع الحصرية تم بسبب الإهمال القبرصي لقضية التصدير، وقامت الشركة المستوردة بإبطال حقوق قبرص في العلامة التجارية لجبن الحلوم في بريطانيا.

وفي هذا الصدد قالت المحكمة العليا البريطانية إن الإجراءات الداخلية في الوزارة القبرصية اتسمت بفوضى كبيرة، لدرجة أن الرسالة التي تحوي طلب إبطال الحق الحصري انتقلت من موظف إلى آخر بعد تسلمها في 9 شباط 2018 من دون اتخاذ أي خطوة.