الحجيري: لن نقبل أن يتحول الجيش إلى مكسر عصا

رأى عضو كتلة “المستقبل” النائب بكر الحجيري أن “العرقلة بوجه تشكيل حكومة تجري في البلد وإننا نعيش أوضاعا اقتصادية صعبة، إضافة إلى أوضاع أمنية لم تعد مقبولة، لا سيما ما حصل أخيرا في الجبل من استهداف لشعبة المعلومات وقبل أيام في بعلبك من استهداف للجيش اللبناني حيث سقط شهيد وعدد من الجرحى،وهذا محط استنكار كبير من قبلنا، ونعتبر أن أي اعتداء على القوى الأمنية والعسكرية هو اعتداء على لبنان، لذلك لا نستطيع إلا أن نكون في خط المواجهة ضد من يعمل على إنهاء وجود الدولة”.

وأضاف، خلال لقاء حواري من تنظيم منسقية بعلبك في تيار “المستقبل”: “العرقلة لتشكيل الحكومة حصلت أكثر من مرة، وعلى أكثر من صعيد، وآخرها بدعة النواب السنة المستقلين، نواب سنة “حزب الله” والخوارج كما تمت تسميتهم أكثر من مرة”.

وتابع: “في هذا الإطار، نعتبر أن المسألة ليست مرتبطة بتعيين وزير هنا أو وزير هناك، نحن لدينا رئيس حكومة مكلف، ولدينا دستور، وبناء عليه هناك تفاهم بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف سعد الحريري يتم من خلالها تحديد تشكيل الحكومة التي باستطاعتها النهوض بالبلد بشكل سليم، أما خارج ذلك فهناك عرقلة من قبل بعض الفرقاء الذين يضعون شروطا وشروطا مضادة لن ندخل في سجال مع أحد بخصوصه”.

وأكد “دعم تحرك رئيس الجمهورية للوصول إلى تشكيل حكومة تنهض بالوضع الاقتصادي والمعيشي للبنان”.

وطالب قائد الجيش العماد جوزيف عون بـ “عدم التساهل، لأن مراهناتنا ما زالت مستمرة على هذه المؤسسة، ولن نقبل بأن تتحول إلى مكسر عصا في أي نقطة من لبنان”.

وأعلن عن “لقائه بشكل دوري للنائب انطوان حبشي للوقوف على هموم ومشاكل المنطقة، كما إننا سنلتقي كل 15 يوما في منسقية بعلبك للقاء المواطنين والاستماع إلى مشاكلهم وهمومهم، سيما وأن منطقة بعلبك الهرمل شرقا وغربا بحاجة إلى الكثير من المشاريع التنموية”.