الإسترليني يتراجع بفعل مخاوف “بريكست”

تراجع الجنيه الإسترليني يوم الأربعاء، متخليًا عن بعض المكاسب التي حققها في الأسبوع الحالي، حيث لم تبدد مسوح قوية بخصوص نشاط المصانع المخاوف المتنامية بشأن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكشف مسح أن المصانع البريطانية عززت مخزوناتها في كانون الأول مع استعدادها لتأخيرات محتملة على الحدود بعد انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي خلال أقل من ثلاثة شهور.

وفي السوق الفورية، نزل الإسترليني 0.5% إلى 1.2689 دولار. وزادت العملة البريطانية أكثر من 1% خلال معاملات يوم الاثنين.

وانخفض الاسترليني مقابل العملة الأوروبية الموحدة 0.1% إلى 90 بنسًا لليورو.