هزيمة ساحقة لخطة “بريكست” التي قدّمتها ماي

تلقت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي هزيمة ساحقة في مجلس العموم البريطاني (البرلمان) بتصويت أغلبية كبيرة من النواب ضد اتفاق انسحاب بلادها من الاتحاد الأوروبي.

وتم رفض خطة ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي بواقع 432 صوتًا مقابل حصولها على 202 من إجمالي الأصوات. ومباشرة بعد التصويت قالت ماي “إن المجلس قد قال كلمته والحكومة ستمتثل”. وتابعت رئيسة الوزراء “من الواضح أن المجلس لا يؤيد هذا الاتفاق، لكن التصويت هذه الليلة لا يكشف ماذا يؤيد”.

وهذه أكبر خسارة في البرلمان البريطاني منذ عام 1924.

ويمثل ما جرى صفعة للجهود التي تبذلها من أكثر من شهر لإقناع النواب بأن هذا الاتفاق هو أفضل صفقة يمكن أن تحصل عليها بريطانيا. وبهذا التصويت تدخل بريطانيا، خامس قوة اقتصادية عالميا، “في المجهول”.