في البرازيل… السماء أمطرت عناكب

فوجئ سكان ولاية برازيلية بمئات العناكب التي بدت وكأنها تتساقط أو “تطفو” في السماء، مما أثار هلع السكان.

وقال السكان المحليون إن السماء على ما يبدو كانت تمطر العناكب، التي سقط أحدها وتبين أنه من فصيلة العنكبوت الغازل المداري، بحسب ما ذكرت صحيفة “صن” البريطانية.

غير أن العناكب لم تسقط جميعها على الأرض، ولم تقترب منها كثيرا، بل كانت تطفو في السماء، ليس هذا فحسب، بل كانت تتحرك بسرعة في اتجاهات متعددة.

ولفت الخبراء المختصون إلى أن هذا النوع من العناكب جاء منطقيا، وقالوا إن “هذا الأمر طبيعي في هذا المكان وفي ظل أجواء حارة ورطبة”.

ووفقا للخبراء فإن هذا النوع من العناكب يبني شباكه سريعا ثم يتقاسمها مع أبناء جنسه، وترتفع الشباك في السماء بفعل الرطوبة والحرارة، وتستغل العناكب هذه الحالة في اصطياد الفرائس.