أذربيجان تحتجز عددا من الطلاب العراقيين

احتجزت السلطات الأذربيجانية عددا من الطلاب العراقيين، مشيرة إلى أن المحتجزين خالفوا نظام الإقامة في البلد، بعد أن وقعوا ضحية احتيال من قبل وسيط، أخل بتعهداته لهم.

ووجه الطلاب المحتجزون، نداء استغاثة لوزارة الخارجية العراقية لمساعدتهم والتوصل إلى حل ينهي قضيتهم.

وذكرت مصادر محلية أذربيجانية، أن “الوسيط استلم مبالغ من الطلاب، لكنه لم يقم بتسليمها للجامعات، لتكمل من إجراءات عملية التسجيل، مما عرضهم لمخالفة قانون الإقامة، والذي بوفقه جرى احتجازهم”.

من جهتها، أكدت وزارة الخارجية في بيان صحفي، أنها “تتابع القضية، مؤكدة استمرار جهودها للتأكّد من سلامتهم، والإفراج عنهم بأسرع وقت”.

وأضاف البيان، أن “سفارة جمهورية العراق لدى باكو بادرت بالتدخـل الفوري عن طريق الاتصال بالسلطات المختصة، للوقوف على حيثيات الاحتجاز والإسراع بإطلاق سراحهم”.

وأشارت الوزارة، في بيان لاحق، إلى تسوية أمور الطلبة في أذربيجان، وجرى إطلاق سراح جميع الطلبة المحتجزين.

وأشار البيان إلى، أنه “وبمتابعة مباشرة من الوزير محمد علي الحكيم، وبالجهود، والمساعي الدؤوبة التي بذلتها سفارتنا في باكو، تعلن وزارة الخارجية أنه تم الإفراج عن الطلبة الـ28 العراقـيين المحتجزين في أذربيجان”.