ماكرون: باقون في سوريا والعراق

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن “قوات بلاده ستبقى في سوريا والعراق خلال العام الجاري لمحاربة تنظيم “داعش”.

وأضاف، خلال زيارته للقاعدة العسكرية الواقعة بالقرب من مدينة تولوز: “إن الانسحاب المعلن لحليفنا الأميركي يجب ألا يحرفنا عن هدفنا الاستراتيجي وهو القضاء على داعش”، متابعا: “سنبقي انخراطنا عسكريا في بلاد الشام ضمن التحالف الدولي ضد “داعش” خلال العام”.

وتطرق الرئيس الفرنسي إلى مقتل 5 عسكريين أميركيين بتفجير في مدينة منبج بشمال سوريا قائلا: “إن الواقعة تؤكد عدم انتهاء المعركة ضد “داعش”، مؤكدة أن “الأشهر القليلة المقبلة ستكون حاسمة في محاربة التنظيم”.