الإمارات تنهي في 2020 المرحلة الأولى من نظام نقل فائق السرعة

اعلنت الشركة التي تقوم ببناء أول نظام نقل فائق السرعة (هايبرلوب) في الإمارات أنها ستكمل المرحلة الأولى من البناء العام المقبل، حسب ما أعلن بيبوب غريستا الرئيس التنفيذي للشركة الخميس.

وتعتزم شركة “هايبرلوب ترانسبورتيشتن تكنولوجيز” ومقرها كاليفورنيا، بناء 10 كيلومترات من مسار بطول 150 كيلومتر يربط بين أبوظبي ودبي العام المقبل، بحسب ما أفاد غريستا لوكالة الأنباء الإماراتية. ولم يحدد غريستا تاريخاً لإطلاق نظام النقل الفائق السرعة، إلا أنه قال أن التكلفة ستبلغ 3 إلى 6 مليارات دولار.

وفي نيسان الماضي وقعت هايبرلوب مذكرة تفاهم مع شركة الدار العقارية، إحدى كبرى شركات العقارات في أبوظبي، لبناء وتشغيل نظام النقل الذي يقترب من تجاوز سرعة الصوت.

وقد خرجت أول كبسولة لقطار افمارات من مصنع التجميع في اسبانيا وتم نقلها إلى تولوز في فرنسا حيث ستتم تجربتها.

والهايبرلوب هو عبارة عن نظام نقل كبسولات تتنقل على سكك مغناطيسية تشبه القطار، ولكنها تسير في أنابيب منخفضة الضغط خالية من الهواء.

ونظرياً يمكن لنظام هايبرلوب السماح بالتنقل بسرعة تفوق سرعة الصوت.