السفراء العرب: لا يمكن المشاركة على مستوى القادة

بانتظار افتتاح القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية في بيروت غداً، والتي كان لبنان يعوّل عليها لاستعادة ثقة الدول العربية بعد مرحلة من شبه المقاطعة سواء السياحية أو الاقتصادية، كانت الأنظار شاخصة نحو وصول القادة العرب إلى مطار رفيق الحريري الدولي للمشاركة فيها، ولكن المفاجآت توالت، إذ بدأت اعتذارات الرؤساء والأمراء عن عدم المشاركة، بعدما جرى تأكيد حضور 7 قادة عرب.

فقد اعتذر الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الذي أُبلغ لبنان، أنّه لن يحضر، وسيمثّل رئيس وزراء مصر بلاده في القمة، كما اعتذر أمير قطر الشيخ تميم بن حمد عن عدم الحضور، وكذلك الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وسيمثّله رئيس الحكومة رامي الحمدالله.

وبذلك يكون رؤساء الدول العربية المؤكّد حضورهم حتى الآن، الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، والموريتاني محمد ولد عبدالعزيز، والعراقي برهم صالح.

وأكدت مصادر سياسية متابعة لصحيفة “الجريدة” الكويتية أن “الأزمة الداخلية التي نتجت من ذلك، لا سيّما حرق العلم الليبي، أثّرت كثيراً في مشاركة الرؤساء العرب”، لافتة إلى أن “السفراء العرب في بيروت بحثوا موضوع مشاركة دولهم في القمة الاقتصادية، وخلصوا إلى أنه في غياب حكومة دستورية في لبنان لا يمكن لدولهم أن تشارك في قمة بيروت على مستوى الملوك والأمراء والرؤساء”.

وأشارت المصادر إلى أنّ “مشاركة بعض الدول العربية ستكون على مستوى الوزراء وليس على مستوى رؤساء الحكومات”.