حبيش : فوز نادي القبيات انجاز عكاري ووطني

اثر فوز نادي القبيات الرياضي ببطولة لبنان في كرة السلة للدرجة الرابعة وانتقاله للدرجة الثانية، قال النائب هادي حبيش: “ادعو الجميع الى دعم النادي، واطلب من جميع الموهوبين في كرة السلة الاتصال بماريو فهد كابتن الفريق، لأن النادي لجميع ابناء عكار، وهو فرصة لجميع الموهوبين للانضمام اليه”.

حبيش، وفي حديث لاذاعة “صوت الغد”، اشار الى “ان البحث جار من اجل انشاء مجلس امناء، وسيكون هناك عشاء تكريمي للنادي تكريما لاعضاء النادي والفريق على الفوز والى انه لوحده لا يستطيع ان يفعل كل شيء والرياضة والنادي بحاجة لجهود الجميع”.

هذا وتخلل اللقاء عدة اتصالات ومداخلات لكل من النائب طارق المرعبي الذي قال :” نحن دائما الى جانب الشيخ هادي واحييه على جهوده وما وصل اليه نادي القبيات هو سابقة في عكار وانجاز كبير لجميع العكاريين، وقد حقق انجازات كبيرة خلال اربع سنوات فقط، ونحن سنكون الى جانب الشيخ هادي يدا واحدة لخدمة المنطقة وشبابها”.

وقال النائب اسعد درغام :” نحن في عكار بحاجة الى هكذا انتصار، ونادي القبيات رفع اسم عكار عاليا ونفتخر به، وللرياضة اهمية كبرى في حياة الشباب وهي تنقل الشباب من الانحراف الى الصحة والامان، وسنكون الى جانب الشيخ هادي في هذا الانجاز. ”

وقال النائب وهبة قاطيشا: “نحن الى جانب الشيخ هادي حبيش وسنتعاون جميعا من اجل الرياضة، وعكار محرومة لكنها ليست محرومة ولا فقيرة بالطاقات الشابة، وعلينا ان نستثمر في الرياضة”.

واضاف حبيش:” تعرفت الى رئيس الاتحاد اكرم الحلبي واشكره على حضوره ودعمه، واعطى معنويات كبيرة، والروح الرياضية يجب ان تنسحب ايضا على السياسة، والاهم الروح الرياضية، هناك طموح اكيد ان ننتقل من الدرجة الثالثة الى الثانية، والنادي ابوابه مفتوحة لجميع الناس، ولا يمنع ابدا ان يكون هناك شباب من كل لبنان، واوجه تحية للمدرب جو منصور ابن بيت ملات، وسنسعى جهدنا لتأمين الموازنة اللازمة وخاصة اننا مصرون على الانتقال للدرجة الثانية.”

وشكر قائد الفريق ماريو فهد النائب حبيش على دعمه وقال:”ما وعد به نفذه على اكمل وجه، وبفضل دعمه وصلنا الى هذه النتيجة، والكأس نقدمها له كعربون شكر وتقدير على دعمه”.

وفي ختام اللقاء توجه حبيش بالشكر الى رئيس البلدية عبدو عبدو ونجله ميشال ولبلدية القبيات ولجميع الداعمين والمشجعين، واعدا ان يكون الى جانب الرياضة والرياضيين والى جانب الشباب والصبايا في عكار”.