علوش: نصر الله أحد أسباب الانقسام

ردّ القيادي في تيار “المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش على كلام وزير الخارجية جبران باسيل أمام كوادر من “حزب الله” و”التيار الوطني الحر”، في الذكرى السنوية الثالثة عشرة لتوقيع تفاهم مار مخايل قائلا في حديث لصحيفة “السياسة” الكويتية: “كلام باسيل لا يغير من المعادلة القائمة بقدر ما يزيد من ردات الفعل والقرف السياسي، لأن السيد حسن نصرالله بالنسبة لقسم كبير من اللبنانيين هو أحد أسباب تدهور الحالة السياسية والإقتصادية التي يعاني منها لبنان منذ فترة طويلة، وهو أحد أسباب الانقسام الحاصل بين اللبنانيين منذ ما قبل اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري ولقاء كنيسة مار مخايل مع العماد ميشال عون بصفته رئيساً للتيار آنذاك”، مستغرباً أن “يصدر عن وزير الخارجية مثل هذا الكلام وهو يعرف حجم العقوبات التي تزيد الضغط على لبنان بسبب سياسة حزب الله وتدخلاته في المنطقة”.

وأبدى علوش تفاؤلاً حذراً بقدرة الحكومة على تحقيق ما يتوق اليه اللبنانيين، ورأى أن الظروف على مستوى المنطقة قد لا تساعد على تحقيق ذلك بسبب التطورات المنتظرة.

ولم يخف علوش انزعاجه من عدم توزيره في الحكومة الحالية كما كان متوقعا، مكتفياً بالقول أنه فرد من “المستقبل” ويخضع للقرار الذي يتخذه الرئيس سعد الحريري.