والدة رونالدو تحارب سرطان الثدي للمرة الثانية

كشفت والدة النجم البرتغالي، مهاجم يوفنتوس، كريستيانو رونالدو، وهي دولوريس أفييرو، أنها تكافح من أجل حياتها بعد مأساة تجدد معاناتها من سرطان الثدي.

وذكرت صحيفة “ميرور” البريطانية، أن أفييرو كشفت عن مرضها خلال مقابلة أجرتها مع محطة برتغالية، وذلك قبيل ساعات قليلة من سفرها إلى إيطاليا، للاحتفال بعيد ميلاد نجلها كريستيانو، الذي أطفأ في الخامس من الشهر الحالي عامه الـ34.

وقالت أفييرو خلال المقابلة: “أجريت لي عملية جراحية على ثدي آخر في مدريد، وأخضع حالياً للعلاج الإشعاعي، وأنا الآن أكافح من أجل حياتي”.

وتم تشخيص مرض أفييرو بالسرطان للمرة الأولى في 2007، وخضعت للعلاج، وبعد شفائها من المرض الخبيث عام 2009، تبرع رونالدو بمئة ألف جنيه إسترليني لأجل تشييد مركز للسرطان داخل المستشفى الذي عالج والدته.