بولندا تشتري قاذفات أميركية بمئات الملايين

أعلن وزير الدفاع البولندي ماريوش بلاشتشاك أن بولندا ستوقع الأربعاء مع الولايات المتحدة عقد شراء قاذفات صواريخ محمولة من طراز “هيمارس” بقيمة 414 مليون دولار (365 مليون يورو).

وصرّح الوزير للصحافيين أن العقد الذي يشمل عشرين قاذفة صواريخ محمولة على شاحنات مع ذخائر “سيرفع بشكل كبير قدرات الجيش البولندي العسكرية”.

وقاذفات الصواريخ التي يراوح مداها بين 70 و300 كيلومتر، تصنّعها الشركة الأميركية العملاقة “لوكهيد مارتن” ويُفترض أن تُسلم لبولندا بحلول العام 2023.

واشترت بولندا مطلع العام 2018 منظومة “باتريوت” الأميركية المضادة للصواريخ لتعزيز نظامها الدفاعي الجوي، مقابل 4,75 مليارات دولار (3,8 ملايين يورو).

وتكثف الحكومة البولندية المحافظة جهودها مع واشنطن لإنشاء قاعدة أميركية على الأراضي البولندية يتمركز فيها جنود أميركيون بالتناوب في إطار عمليات حلف شمال الأطلسي.

وبولندا التي تشعر بأنها مهددة من جانب روسيا خصوصاً منذ ضمّ شبه جزيرة القرم الأوكرانية العام 2014، تعتبر أن إنشاء قاعدة أميركية على أراضيها سيجعل البلاد منيعة.