الأرقام تظهر أن الإرهاق ليس عذرًا للاعبي برشلونة

كشفت الأرقام أن لاعبي برشلونة ارتاحوا هذا الموسم أكثر من الموسم الماضي، الذي كان الأول للمدرب الإسباني إرنستو فالفيردي في “كامب نو”.

وفي مقدمة اللاعبين الذين شاركوا هذا الموسم أقل من الماضي ليونيل ميسي قائد الفريق ونجمه الأول، حيث لعب 700 دقيقة أقل من الموسم الماضي، وكذلك حصل مع لويس سواريز وإيفان راكيتيتش وسيرجيو بوسكيتس وسيرجي روبرتو الذين لعبوا مباريات ودقائق أقل.

وعن هذا الموضوع، قال روبرتو: “نعلم أن في كانون الثاني وشباط يجب أن نكون في قمة عطائنا، وعلى الرغم من تعادلنا ثلاث مرات سنظهر شخصية البرشا في اللحظات المهمة”.

يذكر أن الكتالوني لعب مباراتين في هذه الفترة من الموسم الماضي أكثر مقارنةً بالموسم الحالي، وواجه فالفيردي الموسم الماضي الكثير من الانتقادات لعدم اعتماد سياسة “تدوير اللاعبين” و”إراحة الأساسيين”.

يذكر أن راكيتيتش هو الوحيد الذي وصل من بين لاعبي البرشا الأساسيين إلى نهائي مونديال روسيا، في حين خرج نجوم آخرون مثل جوردي ألبا وبيكيه وميسي مبكرًا بعد خروج منتخبات بلادهم من المونديال.