قطر: ليس لدينا مانع لعقد حوار مع دول الحصار

أعلن وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن “بلاده دعت مرارا دول الحصار للحوار”، مضيفا أن “الدوحة ليس لديها مانع من الاستجابة لأي مساع وجهود حميدة لحل الأزمة الخليجية”.

وقال، في كلمته أمام الدورة الخامسة والخمسين لمؤتمر ميونخ للأمن: “قطر لا تبني أي تحالفات جديدة تكون بديلة عن مجلس التعاون الخليجي”.

وتابع: “الإيرانيون جيراننا ونحن نتقاسم معهم أكبر حقل غاز منذ عقود، ولدينا حدود مشتركة معهم أيضا لكن الأزمة جعلتنا نحتاج أكثر إلى المجال الجوي ومزيد من التجارة الخارجية مع طهران ونحن نقدر لهم فتح مجالهم الجوي لنا”، مشيرا إلى أن “الاختلاف بين مجلس التعاون الخليجي وإيران يجب حله عبر الحوار”.

كما شدد على أن “علاقة قطر مع تركيا متينة جدا”، موضحا أن “الدوحة لا تتعرض لأي ضغط لعقد تحالفات مع بلد أو آخر وإنما تتخذ قراراتها بما يخدم مصالح الشعب القطري”.

ورأى أن “منطقة الشرق الأوسط تشهد المزيد من الاستقطاب الإقليمي، كما تشهد حروبا بالوكالة في العديد من الدول”، مبينا أنه “لا توجد أي مساع دولية لمعالجة الاستقطاب في المنطقة مثلما يحدث في اليمن وسوريا وفلسطين”.

وأوضح أن “الحديث عن التطرف والإرهاب يوجه فقط إلى المنظمات الإرهابية على الرغم من وجود أنظمة وحكام يمارسون الإرهاب ضد الشعوب”.