توقيف المعتديين على مركز “الكتائب” وحارقي صورة جعجع

أعلنت المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي أنه “ليل تاريخ 14/02/2019 أحرق مجهولون صورة  رئيس حزب القوات اللبنانية” سمير جعجع في محلة النبعة، وبالتاريخ ذاته ألقى آخرون قنبلة “مولوتوف” على مركز حزب “الكتائب” اللبنانية في محلة ميرنا الشالوحي ما أدى الى حالة من الفوضى والتوتر، وذلك على خلفية سجال سياسي. وعلى الفور سطر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية استنابة قضائية طلب بموجبها تكثيف الاستقصاءات والتحريات لمعرفة الفاعلين وتوقيفهم”.

وأضافت، في بيان: “باشرت شعبة المعلومات في قوى الHمن الداخلي تحرياتها، فتمكنت في خلال Hقل من 24 ساعة، من تحديد هوية الفاعلين الذين تبين أنهم استخدموا دراجتين آليتين في العمليتين، وهم:

أ. ب. (مواليد عام 2002، لبناني) قاصر، ح. ن. (مواليد عام 1998، سوري)، ش. د. (مواليد عام 2001، لبناني) قاصر وح. ع. (مواليد عام 2001، لبناني)”.

وتابعت: “قامت قوة خاصة من الشعبة بتحديد أماكن تواجدهم، ونفذت عمليات خاطفة بمحلة النبعة ومحيطها أسفرت عن توقيف 3 أشخاص منهم بإستثناء الأخير(ح.ع.) الذي ما زال متوارياً عن الأنظار. وبالتحقيق معهم اعترفوا بقيامهم بتنفيذ العمليتين المذكورتين، بتحريض من المدعو: -ع. ب. (مواليد عام 1995، لبناني) الذي طلب منهم القيام بذلك، وأعطاهم مبلغاً مالياً لشراء الوقود بغية إحراق الصورة كما زودهم بقنبلة “مولوتوف” لرميها على مركز الكتائب في ميرنا الشالوحي”.

وأردفت: “جرى تحديد مكان المحرض (ع. ب) فأوقفته قوة خاصة من الشعبة. باستماعه اعترف بما ورد أعلاه. كما ضبطت الدراجتان الآليتان ولا زال التحقيق جارٍ بإشراف القضاء المختص”.