الناتو: تهديد موسكو لحلفائنا “غير مقبول”

أعلن نائب المتحدث باسم حلف شمال الأطلسي بيرس كازاليت أن “خطاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمام الجمعية الفدرالية ينطوي على “تهديدات” لدول الناتو”، واصفا الأمر بـ”غير المقبول”.

وقال، في بيان: “اطلعنا على خطاب الرئيس بوتين يوم 20 شباط. إن تصريحات الجانب الروسي التي تضمنت التهديدات بتصويب سلاحه تجاه حلفائنا غير مقبولة”.

ودعا الناتو روسيا إلى “التركيز على مسألة العودة إلى تنفيذ معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى”، مضيفا أنه “على روسيا تدمير الصواريخ المتوسطة المدى بصورة قابلة للتحقق”.

وأكد أن “سياسة الناتو تحمل طابعا دفاعيا وأن الحلف غير معني باندلاع سباق تسلح جديد”.

وتابع: “حسبما فهمنا من أمين عام الناتو ينس ستولتنبرغ فإن أي رد فعل من قبل الحلف على خطوات روسيا يجب أن يكون جماعيا ومدروسا، والناتو لا يعتزم نشر أسلحة نووية جديدة تطلق من الأرض في أوروبا”.

وأكد أن “الاتهامات الروسية الموجهة لمنظومة الدفاع الصاروخي للناتو هي محاولة واضحة لصرف الانتباه عن انتهاك معاهدة الصواريخ، إن هذه الاتهامات قديمة ولا أساس لها من الصحة”.

وشدد على أن “مرافق منظومته للدفاع الصاروخي من نوع “إيجيس” الموجودة في رومانيا وبولندا لا تنتهك الاتفاقية الروسية الأميركية للحد من الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى التي أعلنت واشنطن عن تعليق مشاركتها فيها أحاديا، متهما موسكو بخرقها”.