الشامسي: مصممون على مساعدة كل محتاج

أكد السفير الإماراتي في لبنان حمد الشامسي، خلال زيارته “بيت اليتيم الدرزي” في عبيه – عاليه ضمن مبادرات “عام التسامح”، “أننا ملتزمون ومصممون على دعم كل مؤسسة ودار وصرح وتقديم المساعدات لكل محتاج ويتيم ومعوز لأن خطتنا الانسانية تشمل كل المناطق وتستهدف جميع الفئات. لا نفرّق في العمل الخيري لأن غايتنا الانسان واندماجه في المجتمع وتوفير المقومات الحياتية له”.

ولفت إلى أن “الحملات الانسانية مستمرة على مدار “عام التسامح” استكمالًا للحملات التي قامت بها “ملحقية الشؤون الإنسانية والتنموية” في الأعوام السابقة، لاسيما في “عام الخير” و”عام زايد” بفضل المكرمات السخية من المؤسسات الإماراتية الخيرية التي ككل عام تقدم الدعم لنشر الرسالة الإنسانية النبيلة، وتأكيد المفهوم الحقيقي للعطاء الشامل لكل شعوب الأرض المحتاجة، وإعادة تمكينهم ماديًا ومعنويًا للاستمرار في حياتهم نحو مستقبل أفضل”.

وأضاف: “الإمارات رائدة للخير والعطاء والإنسانية، فخدمة البشرية وتحقيق السلام والازدهار العالمي هما ركيزتان أساسيتان في سياسة المساعدات الخارجية الإماراتية، وذلك بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة”.

وختم: “يشكِّل العطاء فلسفة وممارسة في المجتمع الإماراتي بكل فئاته ومقوماته ضمن نهج كرّس صورة الإمارات في المحفل الإقليمي والدولي بوصفها من أكبر الدول المانحة في العالم، حيث تصدّرت التقارير الدولية في حجم المساعدات الإنسانية والإغاثية والتنموية التي تقدّمها، إما من خلال الحشد الفوري وتعبئة كافة الجهود للتدخل الإنساني السريع في الكوارث الطبيعية والأزمات الإنسانية والصراعات، أو عن طريق المساعدات الثابتة والمنهجية التي تقدمها بصورة دورية، لدعم مشاريع وبرامج تنموية تغطي مختلف القطاعات الحيوية في عدد كبير من دول العالم”.