عملية نوعية لـ”المعلومات” في نهر الموت

أعلنت المديرية العـامة لقوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة في بلاغ، عن انه “في إطار متابعة شعبة المعلومات في قوى الامن الداخلي، لخطة عملها القاضية برصد وتعقب وتوقيف أفراد عصابات تجارة ترويج المخدرات في جميع المناطق اللبنانية، كلفت الشعبة قطعاتها لإجراء المتابعة الميدانية والاستعلامية لكشف هوية تلك العصابات وتوقيفهم.

وبنتيجة المتابعة التي أجرتها دوريات هذه الشعبة، تمكنت من تحديد كامل هوية أفراد إحدى أهم العصابات التي تنشط في تجارة وترويج المخدرات في محافظة جبل لبنان وخصوصاً في المتن، وهي على الشكل التالي:

–  م. ق. (مواليد عام ١٩٨٦، لبناني)

–  ص. ق. (مواليد عام ١٩٩٤، لبنانية)

–  س. س. (مواليد عام ١٩٩٧، سوري)

–  ع. م. (مواليد عام ١٩٩٩، لبناني)

–  ب. ع. (مواليد عام ١٩٨٩، لبناني)

وقد بينت الاستقصاءات والتحريات تبين ان:

– (م.ق.) وزوجته (ص. ق.) يقومان بتجارة المخدرات وتوزيعها على المروجين في مختلف مناطق جبل لبنان.

-(س.س.) يروج المخدرات في منطقة المتن و(ع. م.) يقوم بدور الكشاف لتأمين الحماية خلال عملية توزيع المخدرات.

– (ب.ع.) هو احد الزبائن.

وبتاريخ ١٥/٢/٢٠١٩، وبعد المتابعة الدقيقة والرصد التي نفذتها قوة من شعبة المعلومات، تمكنت بعملية نوعية وخاطفة في محلة نهر الموت، من توقيف التاجرين والمروج داخل سيارة نوع نيسان ساني لون فضي حيث ضبط بحوزتهم:

كيسان حجم كبير سعة /81/غ قائم من مادة الماريجوانا.

246 كيسا بداخلها اكثر من ٢ كلغ قائم من مادة السالفيا.

134 كبسولة من مادتي كوكايين وباز الكوكايين.

14 مظروفا بداخلها مادة الكوكايين.

280 غ من حشيشة الكيف.

حبوب مخدرة عدد 16.

ومبلغ مالي والسيارة المستخدمة.

كما تم بالتزامن عملية توقيف الرابع والخامس بالمحلة ذاتها.

وبالتحقيق مع المذكورين، اعترف كل منهم بما نسب اليه بقضايا المخدرات. وأجري المقتضى القانوني بحقهم  واودعوا مع المضبوط المرجع المختص بناء على اشارة القضاء”.