كاميرات ذكية تقيس مؤشر سعادة سكان دبي

أطلقت إمارة دبي في الامارات العربية المتحدة مبادرات عدة تعتبر ان سعادة سكانها في أعلى قائمة أولوياتها. وتستمر دبي في ذلك المسار، إذ أعلنت هيئة الطرق والمواصلات “RTA” عن إطلاقها لمبادرة جديدة تهدف لقياس مؤشر السعادة للمتعاملين من خلال تركيب كاميرات ذكية في 4 مراكز لإسعاد المتعاملين.

وتأتي هذه المبادرة في إطار مواكبة الهيئة لاستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي، واستجابتها لمبادرة “المدينة الذكية”.

وتحلل الكاميرات الذكية تعابير وجه المتعاملين قبل وبعد إتمام معاملاتهم في مراكز الخدمة، ثم قياسها بشكل فوري ودقيق، وفقاً لما قاله مدير إدارة الخدمات الذكية بقطاع خدمات الدعم التقني المؤسسي بالهيئة، ماهر شيره. وأضاف شيره أن الكاميرات مُصنعة داخل الإمارات، وهي تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي.

ويساعد ذلك صُنّاع القرار على اتخاذ الإجراءات اللازمة لتحسين خدماتهم باستمرار، وفقاً لشيره، كما أنه أضاف أن الكاميرات لا تخزن تعابير وجه المتعاملين للحفاظ على الخصوصية.

ويعطي المؤشر تقارير تفصيلية عن مستوى سعادة المتعاملين يومياً من خلال لوحة بيانات، وإرسال إشعارات فورية، لدى انخفاض مستوى السعادة في أي من مراكز إسعاد المتعاملين، وفقاً لشيره.