البرلمان الأوروبي: للإفراج عن المحامية الإيرانية المعتقلة

طالب البرلمان الأوروبي بإطلاق سراح فوري للمحامية الإيرانية الناشطة دفاعًا عن حقوق الإنسان نسرين سوتوده، المعتقلة في طهران والتي حكم عليها هذا الأسبوع بالسجن.

وصوّت النواب الأوروبيون، خلال جلسة عامة في ستراسبورغ، برفع اليد لمصلحة نصّ “يطلب مرة أخرى من الحكومة الإيرانية الإفراج فورًا وبدون شروط عن الحائزة جائزة ساخاروف (لحرية الفكر للعام 2012) نسرين سوتوده”.

واعتبر البرلمان الأوروبي أن “المحاكمة والإدانة غير العادلتين لنسرين سوتوده تشكّلان إنكارًا خطيرًا للعدالة”.

والأربعاء، صفق النواب الفرنسيون وقوفًا للمحامية الإيرانية غداة إعلان زوجها أنها حكمت بالسجن عشر سنوات إضافية “لتحريضها على الفجور” مع 148 جلدة لأنها حضرت إلى المحكمة بدون ارتداء الحجاب الإلزامي في إيران في الأماكن العامة.

وطالب النواب الأوروبيون كذلك “السلطات الإيرانية بإطلاق سراح جميع المدافعين عن حقوق الإنسان والصحافيين المحتجزين والمدانين فقط لممارستهم حق التعبير عن الرأي والاجتماع”.