السعودية: نرفض تدويل التحقيق في قضية خاشقجي

جددت السعودية الخميس رفضها الدعوات إلى إجراء تحقيق دولي مستقل في جريمة قتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، مشددةً على أنها قادرة على تقديم الجناة للعدالة.

وقال رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر العيبان، أمام مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة في جنيف، إن بلاده اتخذت كل “التدابير اللازمة لحل هذه الجريمة البشعة”.

ورأى العيبان أن أي دعوة لـ”تدويل” التحقيق تعد “تدخلًا في شؤوننا الداخلية”.

وترأس العيبان وفد بلاده في جنيف لتقديم رد السعودية على مراجعة سجلها في مجال حقوق الإنسان أمام المجلس في تشرين الثاني الماضي، حين واجهت سيلًا من الانتقادات بسبب جريمة خاشقجي.

وألقى كلمته بعد إصدار 36 دولة الأسبوع الماضي بيانًا مشتركًا يطالب بالعدالة بعد هذه الجريمة، في إدانة غير مسبوقة للمملكة في المجلس.

واعتبر العيبان أن “قتل خاشقجي جريمة مروعة وحادث مؤسف”. وأكد أن معظم التوصيات التي تلقتها بلاده عن كيفية متابعة قضية خاشقجي خلال الاستعراض الدوري الشامل في تشرين الثاني تضمنها قوانين البلاد.

ولفت إلى أن للمتهمين الحق بمحاكمة عادلة وتجري “معاملتهم بما يحفظ كرامتهم وعدم تعرضهم للإيذاء الجسدي أو المعنوي”.

وأضاف: “تم إبلاغهم بحقوقهم للاستعانة بمحامين خلال مرحلتي التحقيق والمحاكمة”.