اعتصام أهالي موقوفي أحداث عبرا مطالبةً بالعفو العام

نفّذ أهالي موقوفي ومحكومي أحداث عبرا اعتصامًا بعد صلاة الجمعة أمام مسجد المجذوب في حي الشاكرية في صيدا القديمة للمطالبة بـ”إقرار قانون عفو عام لا يستثني أبناءهم”.

وشارك في الاعتصام رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان بسام حمود وعضو هيئة علماء المسلمين الشيخ خالد عارفي، وانضم إليهما عدد من المصلين بعد صلاة الجمعة.

ثم انطلق المعتصمون في تظاهرة داخل السوق التجاري إلى ساحة النجمة، ثم إلى شارع رياض الصلح، وصولًا إلى خيمة اعتصامهم المفتوح، رافعين لافتات طالبت بـ”إنهاء معاناة ابنائهم”، معتبرين أن “أي استثناء من العفو لأي من أولادهم هو مزيد من الظلم”.