IMLebanon

صواريخ تستهدف مصفاة نفط في العراق… والكاظمي يعلّق

سقطت ستة صواريخ كاتيوشا، مساء الأحد، في محافظة أربيل الواقعة في كردستان في شمال العراق في منطقة مجاورة لمصفاة نفط، كما أعلن جهاز مكافحة الإرهاب في الإقليم، في هجوم أسفر عن أضرار محدودة.

وذكر جهاز مكافحة الإرهاب أن “الصواريخ أطلقت من حدود ناحية برطلة بقضاء الحمدانية في محافظة نينوى” المجاورة، والتابعة لسلطة الحكومة الاتحادية.

وأفاد مصدران فضلا عدم الكشف عن هويتيهما بإصابة المنشأة بـ”صاروخين” وتعرضها لأضرار، بحسب وكالة “فرانس برس”.

وقال أحد المصدرين إن “صاروخين سقطا داخل المصفاة وبالتحديد محطة تسمى بالمحطة السادسة”، مضيفاً أنه “توجد أضرار بسيطة” إثر حريق اندلع، لكن “تمت السيطرة على الوضع بسرعة”. وأشار إلى أن “الصواريخ الباقية سقطت بالقرب من المصفاة”.

في غضون ذلك، لم تعلن أية جهة مسؤولتيها عن الهجوم بعد.

وسقطت الصواريخ، وفق ما أفاد مسؤول محلي، على بعد حوالى 5 كيلومترات من مصفاة كوروكوسك للنفط، وهي واحدة من أهم مصافي الإقليم ذي الحكم الذاتي والغني بالنفط، وتقع في شمال غرب محافظة أربيل.

الى ذلك، تبادل رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في اتصال هاتفي التهاني بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك مع رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني، حيث أعرب الكاظمي، عن أصدق أمنياته بأن يتمكن الشعب العراقي في كل ربوع العراق من اجتياز تحدياته قوياً منتصراً، وأن يديم الباري نعمته بالاستقرار والأمن على إقليم كردستان وشعبها، وسائر أرض الرافدين بجبالها وسهولها، وبجميع أطيافها المتآخية.

وأضاف البيان الصادر عن رئاسة مجلس الوزراء، أنه جرى خلال الاتصال مناقشة الأوضاع الأمنية وما قامت به عصابات الإرهاب والجريمة من استهداف لأحد المصافي في قضاء خبات بمحافظة أربيل.

وأكد رئيس مجلس الوزراء، أن القوات المسلحة العراقية البطلة ستلاحق منفذي الاعتداء الجبان، وأن الشعب العراقي في كل مكان سوف تزيده هذه الجرائم وحدة وقوة وعزيمة على دحر الإرهاب والتمسك بسيادة القانون.