IMLebanon

المبعوث الأممي لليمن: التزامٌ بمواصلة مفاوضات الهدنة

شدد المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الاثنين، على أن “فتح طرق تعز مسألة إنسانية”، مشيرا إلى أن “الأطراف اليمنية التزمت بالاستفادة من الشهرين المقبلين لمواصلة المفاوضات للتوصل إلى اتفاق هدنة موسع بحلول الثاني من تشرين الأول المقبل”.

وقال غروندبرغ في إحاطة جديدة إلى مجلس الأمن الدولي، إن “الاتفاق الموسع سيشتمل على عناصر إضافية تحمل المزيد من الإمكانيات لتحسين الحياة اليومية لليمنيين”، معبراً عن أسفه لـ”عدم إحراز المزيد من التقدم في فتح الطرق بتعز والمحافظات الأخرى حتى الآن”.

كما تحدث المبعوث الأممي حول مقترحه بشأن اتفاق الهدنة الموسَّع، حيث يشمل: “اتفاق على آلية شفافة وفعّالة لصرف منتظم لرواتب موظفي الخدمة المدنية ومعاشات المتقاعدين المدنيين، فتح طرق إضافية في تعز ومحافظات أخرى، المزيد من الوجهات من وإلى مطار صنعاء الدولي، انتظام تدفق الوقود إلى جميع مواني الحديدة”.

واوضح أن “الاتفاق الموسّع من شأنه إتاحة المجال أمام التحرك في عملية متعددة المسارات لمعالجة القضايا الإنسانية والاقتصادية وخلق بيئة مواتية للشروع في مناقشات حول وقف دائم لإطلاق النار في جميع أنحاء البلاد والاستعداد لاستئناف عملية سياسية يقودها اليمنيون تحت رعاية الأمم المتحدة”.