IMLebanon

مَن يتخوّف مِن فرض أمر واقع جديد؟

  حكومة تصريف أعمال بصلاحيات رئاسية: لماذا هناك     هل هو زمن المقايضات السياسية ام انها الأزمات تتوالى تباعاً؟   فيما الانظار تتجه نحو مجلس النواب الجديد لانتخاب رئيسه، فجّر تصريح ادلى به النائب جميل السيد من بعبدا قنبلة من العيار الثقيل بقوله ان حكومة تصريف الاعمال لا يمكنها ان ترث صلاحيات رئيس الجمهورية… اقرأ المزيد

بازار رئاسة الحكومة فُتح: نواف سلام مجدداً مع فارق جوهري

    إنطلاقاً من استحقاق انتخاب رئيس مجلس نواب يمكن التنبؤ أن الاستحقاقات المقبلة وفي ضوء تغيّر موازين القوى النيابية لن تكون سهلة بعد اليوم. وان المناكفات والنكايات السياسية ستتقدّم اي اعتبارات أخرى بدليل أن النواب التغييريين ومن خلال مواقفهم حيّدوا قضايا الناس والازمة المالية واموال المودعين ووضعوا نصب أعينهم ملفات سياسية اكبر من قدرة… اقرأ المزيد

الإشتباك النيابي على خلفية انتخاب رئيس للمجلس يُنذر بتعطيل طويل الأمد

    كان مأمولاً أن تهدأ النفوس بعد الانتخابات النيابية وأن يخفّ التشنّج الذي غلب على مواقف الجميع قبيل العملية الانتخابية، ليتبين أن الأوضاع متجهة نحو مزيد من التأزم السياسي المترافق مع تفاقم الأزمة الاقتصادية والمعيشية. أولى المفارقات أداء النواب التغييرين المنتخبين حديثاً في البرلمان ممن لم يغادروا الشاشات منذ إعلان فوزهم مع فائض مواقف… اقرأ المزيد

نشوة النصر تخيّم على نواب الثورة: هل يجب أن يكون رئيس المجلس شيعياً؟

  اذا كان استحقاق الانتخابات النيابية مر بأقل ضرر ممكن فان مرحلة ما بعد نشوة النصر التي يدعي الجميع تحقيقه تبقى هي الأدق والأخطر، بالنظر الى الاستحقاقات المنتظرة وكيف سيتم التعاطي معها من قبل الاطراف الفائزة لا سيما تلك التي دخلت البرلمان حديثاً. المؤشرات التي حملتها الساعات الماضية والتي تلت اعلان النتائج وظهور الفائزين على… اقرأ المزيد

هل يكون إنتخاب نائب الرئيس أولى معارك المجلس الجديد؟

  ترشيحات متوقعة لـ”القوات” و”التيار” وقوى الثورة   اذا كان انتخاب رئيس جديد لمجلس النواب محسوماً للرئيس نبيه بري لعدم وجود مرشحين من خارج كتلة الثنائي، فان المرتقب ان يكون منصب نائب الرئيس عنواناً لأولى المعارك داخله لتخرج على أثرها التموضعات النيابية في مجلس تتمثل فيه كتل نيابية متنوعة حزبية وغير حزبية، وبينها كتلة وازنة… اقرأ المزيد

هل دخل المجتمع المدني على زعامة جنبلاط؟

    معركة شرسة تلك التي واجهها رئيس الحزب «الاشتراكي» وليد جنبلاط في عقر داره. تكتل الخصوم في لائحة واحدة لمواجهته، وبينهم خصمان من عقر الدار الدرزية، فضلاً عن غياب تيار «المستقبل» وزعيمه سعد الحريري وظهور عامل المجتمع المدني بقوة، يضاف اليهم عامل مهم يتحدث عنه «الاشتراكي» وهو تخلف «أمل» عن تجيير اصوات شيعية للائحته… اقرأ المزيد