IMLebanon

بين «أعطانا» و«أعطيناه»… «لعبة» مخفية

  حلَّ الفيديو المُسرّب لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، الذي يتهم فيه الرئيس المكلف تأليف الحكومة سعد الحريري بـ»الكذب»، عاملاً جديداً على ملف التأليف، ليزيد من الجليد الحكومي وجمود هذه العملية الدستورية، في وقتٍ لم تكن قد نجحت بعد أيّ من الوساطات الداخلية والإشارات الخارجية في إعادة مياه التأليف الى مجاريها واستئناف لقاءات التأليف والمشاورات… اقرأ المزيد

بين عون والحريري: خلاف يملأ الوقت

  إلى أي حدّ يُفتَرض أن يكون اللبنانيون ساذجين ليصدِّقوا أنّ أركان المنظومة السياسية، الذين تربطهم مصالحُ لا تُحرقها النار وأَلغازٌ عميقةٌ وتركيباتٌ عمرُها سنوات، عاجزون عن تأليف حكومة «بالتي هي أحسن»، وأنّ لا أحد في الداخل أو في الخارج «يمون عليهم» ليقفوا في الصف ويلتزموا حدودهم؟ هذا هو التقدير الذي يخرج به قطب سياسي… اقرأ المزيد

عون عن الحريري ايضاً: لا يصلح لحكومة الإنقاذ

  ألهب الفيديو «المدوّي» أزمة الثقة بين الرئيس ميشال عون والرئيس المكلّف سعد الحريري، ورفدها بمواد مشتعلة، من شأنها ان تضفي تعقيدات اضافية، ليس فقط على ملف تشكيل الحكومة بل أيضاً على العلاقة الشخصية بين الرجلين. بمعزل عمّا اذا كان عون قد تعمّد تسريب اتهامه للحريري بالكذب ام لا، فإنّ الاكيد هو انّ رئيس الجمهورية… اقرأ المزيد

لبنان بين كورونا والإقفال.. والأزمة متفاقمة بين بعبدا وبيت الوسط

  يبدو انّ عدوى كورونية سياسية أصابت الاستحقاق الحكومي وأقعدته في العناية الفائقة مُحتاجاً الى «جهاز تنفس خارجي» لا يبدو انه متوافر حتى الآن، على حد قول مرجع سياسي لـ»الجمهورية»، معلّقاً على مصير تأليف الحكومة في ضوء الازمة المتفاقمة على خط قصر بعبدا ـ بيت الوسط؛ حيث تبدو العوارض قاسية، ولم يبادر اي طرف بعد الى… اقرأ المزيد

أسرار الجمهورية  

  لم يحسم مرجع كبير قراره بلقاء الديبلوماسيين أو عدمه وهذا الأمر متعلق بفيروس “كورونا” لا غير. تراهن المراجع السياسية على زيارة مساعد مسؤول حزب كبير الى مرجعية رسمية في إشارة واضحة الى انطلاق وساطة منتظرة من هذا الحزب. إستغربت أوساط سياسية التغيير المفاجئ في المواقف حيال استحقاق حسّاس من قبل أحد التيارات فيوم يرفض… اقرأ المزيد

الصناعة تتأقلم: تلبية الحاجات وسدّ النقص

  رغم انّ الصناعة تعتبر اليوم المصدر الأساسي لإدخال العملات الاجنبية الى البلد، ورغم التوسّع الذي حققه القطاع في السوق المحلي، لا تزال غالبية المصانع اللبنانية تعمل بأقل من قدرتها الإنتاجية، لأنها تعاني نقصاً في القدرة على تأمين المواد الأولية الضرورية لاستمرارية عملها. بعد تراجع حجم الاستيراد من حوالى 20 مليار دولار سنوياً الى حدود… اقرأ المزيد