IMLebanon

استقالة الحكومة منطقية بعد تقصيرها بمنع حصول الكارثة.. والضغط يتزايد نيابياً لخطوة مماثلة

  كان أمراً منطقياً بعد فداحة الخسائر البشرية والمادية التي أحدثها زلزال انفجار المرفأ الثلاثاء الماضي، وما نجم عنه من جريمة مروعة أودت بحياة ما يزيد عن 160 شهيداً، وأكثر من ستة آلاف جريح، إضافة إلى ما يقارب ثلاثمائة ألف مشرد، تضررت منازلهم بشكل كبير، أن يُقدم الرئيس حسان دياب على تقديم استقالة حكومته التي… اقرأ المزيد

حكومة الوحدة الوطنية مرفوضة من المعارضة والحراك الشعبي

خيار الحكومة الحيادية يتقدّم بعد فشل تجارب حكومات الوحدة أكثر من مرّة   قوبل طرح تأليف حكومة وحدة وطنية كبديل عن حكومة حسان دياب المتهالكة كخيار للخروج من المأزق الصعب الذي يعيشه لبنان حالياً، بفتور ظاهري ورفض ضمني من قبل قوى المعارضة، باعتبار ان مثل هذا الطرح الذي تردّد انه نوقش خلال لقاء الرئيس الفرنسي… اقرأ المزيد

بعبدا مرتاحة لنتائج مؤتمر دعم لبنان وعون التزم التحقيق المحايد

  تواصل بين رئيسي الجمهورية والحكومة حول نقل الجلسة الحكومية والتطورات   في موازاة ما صدر عن المؤتمر الدولي لمساعدة لبنان من اشادة لجهة أن البلد ليس متروكاً، انشغل الداخل اللبناني باستقالة الحكومة، وفي القصر الجمهوري، كانت الصورتان محور متابعة، وقد فرضت التطورات تأجيل دردشة إعلامية لرئيس الجمهورية العماد ميشال عون، كان مقررة له أمس،… اقرأ المزيد

أسرار اللواء

  بعدما درس مرجع نيابي بتأنٍ دعوة مسؤول حكومي لإنتخابات مبكرة، سارع بعد مشاورات معروفة إلى تحديد ‏موعد جلسات المناقشة المفتوحة‎.. على الرغم من حجم الأزمة التي عصفت بالبلد بعد انفجار العنبر 12 في مرفأ بيروت، تحسن وضع الكهرباء، ‏وسحبت النفايات من الشوارع‎! أجرى حزب يميني مشاورات مباشرة وموسعة مع حلفاء من الأحزاب المشاركة في… اقرأ المزيد

اللواء: دياب يخرج من السراي مكرهاً.. والبدائل في محادثات هيل

  باستقالة حكومة الرئيس حسان دياب طويت صفحة، عليها أكثر مما لها، في تاريخ لبنان، شهدت محطات بالغة الخطورة: فبدل ان يوضع لبنان على مسار التحوّل نحو «التعافي» (بعبارة الحكومة المستقيلة) انحدر، منزلقاً، إلى وضع، بات يتهدد معه مصير البلد، بين انهيارات لا تتوقف.. وبدل أن يخرج التحقيق الإداري اليوم، لكشف ما حصل، وتحديد المسؤوليات،… اقرأ المزيد

تحقيقات المرفأ ومسارات الخطر

تغيير قواعد الاشتباك أم الانخراط بـ«حرب دموية» جديدة!     بصرف النظر عن المصالح الجيوبوليتيكية والإيكنوموسياسية لدول الحوض الغربي للبحر الابيض المتوسط، لا سيما الدول الاستعمارية العريقة، والامبراطورية، من المملكة التي لا تغيب عنها الشمس، الى امبراطورية ملوك فرنسا، من شارلمان الى لويس الرابع عشر، وصولاً الى الجمهورية ونظامها العلماني، مروراً بدولة القياصرة روسيا، والامبراطورية… اقرأ المزيد