الأخبار: علم وخبر  

 

 مؤتمر روسي للكنيسة الأرثوذكسية

تعمل روسيا على التحضير لتنظيم مؤتمر للكنائس الأرثوذكسية، لمناقشة التحديات التي تواجه مفهوم «الكنيسة الجامعة»، التي تقوم عليها «الأرثوذكسية»، والردّ على تأييد بطريركية القسطنطينية لإنشاء كنيسة أوكرانية مستقلة عن بطريركية موسكو وعموم روسيا. وتُعتبر بطريركية أنطاكية، الحليف الأبرز لبطريركية موسكو، في وجه مخططات الفصل، وقد ظهر ذلك خلال زيارة البطريرك يوحنا يازجي إلى روسيا.

ضغوط على الباراغواي… ضد اللبنانيين

ترتفع وتيرة الضغوط الممارسة على الباراغواي، من قبل مجموعات ضغط أميركية – إسرائيلية، من أجل زيادة تضييقها على اللبنانيين المقيمين فيها، تحت ذريعة مواجهة شبكات حزب الله «لغسل الأموال ودعم الإرهاب»، على رغم أنّ أسونسيون لا تتوانى عن تنفيذ رغبات السفارة الأميركية فيها، وتسهيل إلقاء القبض على عددٍ من اللبنانيين. ولا يمرّ أسبوع من دون أن يكون هؤلاء عرضة لضغوط جديدة. آخر التهديدات التي واجهوها كانت مُصادرة شحنات من أجهزة الألعاب بقيمة مليون دولار، لأشخاص من عائلات عوض وأسعد وعلوية، بحجة أنّ عائدات مبيع الألعاب ستذهب إلى «دعم الإرهاب»، وأنّ الشحنات دخلت إلى الباراغواي «بأموال مزورة». وشُهّر بهؤلاء اللبنانيين في وسائل الإعلام في الأرجنتين والباراغواي. وإضافةً إليهم جرى إقفال متجر أحد اللبنانيين من آل رامز، بتهمة التهرب الضريبي.

حوار في «البلمند»

عُقد لقاء حواري قبل أيام في جامعة البلمند بين رئيس الجامعة الياس الوراق و«عميد العمداء» جورج بحر من جهة، والطلاب والهيئتين التعليمية والإدارية من جهة أخرى. دعوة رئاسة الجامعة إلى الحوار، أتت بعد أن حاول عدد من الطلاب وقدامى الجامعة، تنظيم حركة اعتراضية ردّاً على التغييرات الإدارية والتربوية في «البلمند». وأفسح الوراق المجال للجميع لطرح الأسئلة، قبل أن يتحدّث عن «خطة العمل التي وضعت للمرحلة المقبلة»، بحسب بعض المشاركين، واصفاً المرحلة السابقة «بالممتازة». ونفى الوراق الأقاويل التي تنتشر عن توقف أعمال البناء والتجهيزات في مبنى مستشفى البلمند ومبانٍ أخرى داخل الجامعة، موضحاً أن «البلمند» حصلت على قرض مصرفي من أجل بناء المستشفى ومنشآت أخرى، حالياً هناك محاولات للحصول على هبات من منظمات أجنبية من أجل استكمال الأعمال، مقابل توفير أموال الجامعة واستثمارها في المنح الطلابية وأعمال الأبحاث وغيرها من الحاجات الجامعية. وردّاً على سؤال الطلاب عن إلغاء بعض الصفوف والبرامج، نفى جورج بحر ذلك قائلاً: «من قال لكم؟ هل أبلغتكم أي أمر رسمي؟».