IMLebanon

الشرق: بيان وزاري سريع… وأزمة المحروقات مستمرّة  

 

 

عكست «تقليعة» حكومة الرئيس نجيب ميقاتي اجرائيا، عزما على العمل بسرعة وجدية لمواجهة الاستحقاقات الداهمة والازمات الكارثية التي تضرب البلاد وقد بلغت حدّها امس مع نفاد البنزين من المحطات عشية فتح المدارس ابوابها فيما الاهالي عاجزون عن ايصال اولادهم ، وكذلك في شح غير مسبوق للمازوت. وعلى رغم قناعة تولدت لدى معظم اللبنانيين بأن حكومة من انتاج المنظومة الفاسدة لا يمكن ان تنقذ البلاد مما اغرقتها فيه، لكنهم وفي ظل انعدام الامال بأي سبيل للخلاص مما يتخبطون فيه، باتوا يأملون بأن تتمكن الحكومة من فرملة الاندفاع السريع نحو الارتطام بالقعر ويراهنون على منحها فترة سماح بالحد الادنى لمعرفة الاتجاهات التي ستسلكها وما اذا كانت الوعود بالشروع في مسيرة الانقاذ والكلام المعسول الذي يسمعونه من رئيسها واعضائها، وهي لازمة تكررها كل الحكومات فور اقلاعها، قد تشق طريقها ولو بالحد الادنى نحو التحقيق ام تبقى كلاما بكلام.

 

جلسة اولى

 

بعد يومين على ولادتها وعقب التقاط صورتها التذكارية في قصر بعبدا اليوم، انطلقت الحكومة رسميا في عملها، ومهمّتها انقاذُ البلاد من جهنم الذي تتخبط فيه. في جلستها الاولى، طلب رئيسُ الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، من الوزراء، التخفيف من الكلام والذهاب نحو الافعال، كما تم تشكيل لجنة صياغة البيان الوزاري العتيد.

 

وأكد ميقاتي أنه ينتظرنا الكثير من العمل، ينتظرنا الكثير من التعب، علينا جميعاً أن نضحي، البلد يتطلب اجراءات استثنائية.

 

البيان اليوم؟

 

وتم في الجلسة تشكيل لجنة لصوغ البيان الوزاري وهي برئاسة ميقاتي وعضوية نائب رئيس مجلس الوزراء سعادة الشامي ووزراء العدل هنري خوري، الطاقة وليد فياض، المالية يوسف خليل، الثقافة محمد مرتضى، الداخلية بسام مولوي، التنمية الادارية نجلا رياشي، الاعلام جورج قرداحي، التربية  عباس حلبي، العمل مصطفى بيرم، والزراعة عباس الحاج حسن والمهجرين عصام شرف الدين. وعند الواحدة، اجتمعت اللجنة في السراي. وبعد انتهاء نقاشاتها، توقع وزير الإعلام جورج قرداحي «الانتهاء من صياغة البيان الوزاري اليوم الثلاثاء».

 

الاولوية للناس

 

وكان  ميقاتي في اليوم الأول من نشاطه في السراي الحكومي، أكد أن «الأولوية لدينا ستكون الإهتمام بحاجات الناس ومعالجة شؤونهم الملحة، وسننطلق من التوجه الأساسي لدي بأننا فريق عمل واحدا في خدمة جميع اللبنانيين، وسنعمل بهذه الروحية».

 

تكسير ابواب

 

صُدم موظفو وزارة الخارجية امس باشكال بين عناصر من امن نائبة رئيس الحكومة وزيرة الدفاع والخارجية زينة عكر  والأمين العام لوزارة الخارجية هاني شميطلي تخلله خلع ابواب في الوزارة. وأوضحت مصادر مطلعة  ان الوزيرة عكر حضرت الى مكتبها ومارست مهامها الا انها مُنِعت من دخول مديرية الرموز التي تضم كل البرقيات الواردة من الخارج.

 

حل جزئي

 

في المقلب الاخر، المعاناة حقيقية على الارض، سيما في ظل الانقطاع شبه التام للمحروقات. لكن سجلت اليوم حلحلة جزئية لهذه الازمة. ففيما علّق عدد كبير من محطات بيع المحروقات خراطيمه في الأيام الأخيرة بفعل اشتداد حدة الإشكالات الأمنية التي تحصل فيها بسبب التهافت على تعبئة البنزين، في ظل أزمة شَح المادة مُرفق بتحذير من نفاد ما تبقى من المخزون في غضون يومين، من دون الإعلان عن تفريغ أي باخرة راسية على الشاطئ اللبناني بسبب عدم فتح اعتماد لها من قِبَل البنك المركزي، مع اقتراب حلول موعد رفع الدعم نهاية الجاري، كشفت مصادر في مصرف لبنان  عن «إعطاء موافقة لـ6 بواخر بنزين ومازوت في المياه الاقليمية اللبنانيّة ولباخرتين ستصلان تباعاً بحسب السعر المدعوم على الـ8000 ليرة والكميّات تكفي السوق حتّى 25 الجاري»، فيما افادت مصادر أخرى ان باخرة قامت بالربط مساء امس لتفرغ نصف حمولتها المقدرة ١٧ مليون ليتر والنصف الآخر في منشآت النفط في طرابلس بانتظار توجيهات وزارة الطاقة في ما يتعلق بتسليم السوق نهاية الاسبوع لجهة الكميات والسعر.

 

لبنان واليونيفيل

 

على صعيد آخر، أبلغ عون، قائد القوات الدولية العاملة في الجنوب «اليونيفيل» الجنرال ستيفانو دل كول Stefano Del Col خلال استقباله في قصر بعبدا، أن «لبنان يعول كثيراً على التعاون القائم بين الجيش اللبناني و»اليونيفيل» للمحافظة على الاستقرار في منطقة الجنوب»، منوهاً بما تقوم به هذه القوات من جهود للمساعدة في احتواء التوتر، كلما حصل أي تطور أمني نتيجة الخروق الاسرائيلية المتكررة للسيادة اللبنانية».

 

انفجار المرفأ

 

قضائيا، وعلى وقع تحركات لاهالي الضحايا، مثل قائد الجيش السابق العماد جان قهوجي أمام المحقق العدلي طارق بيطار في قضية انفجار المرفأ. وباشر القاضي بيطار، جلسة استجواب العماد قهوجي بصفة مدعى عليه في القضية، في حضور وكيله المحامي أنطوان طوبيا وفريق الادعاء الشخصي الذي يمثل أهالي الضحايا والمتضررين. وتريث  القاضي بيطار باتخاذ اجراءات بحق العماد جان قهوجي لاستكمال التحقيقات وحدد جلسة في ٢٨ ايلول. وقال مرجع مُطلّع على ملفّ التحقيقات في انفجار مرفأ بيروت للـmtv: القاضي بيطار يعلم جيّداً ما سيفعله مع مَن لم يمثلوا أمامه.

 

جائزة الـ7 ملايين دولار

 

من جهة ثانية، كشفت وزارة الخارجية الأميركية عن مكافأة تصل إلى 7 ملايين دولار للمعلومات عن رئيس مكتب الأمن الخارجي لحزب الله، طلال حمية، معتبرة أنه مسؤول عن جميع الهجمات التي تنفذها خلايا حزب الله في جميع أنحاء العالم. ودعت من لديهم معلومات عنه ارسالها إلى برنامج مكافأة من أجل العدالة عبر «تلغرام» أو «سغنال» أو «واتساب» على الرقم ذاته.