• Subscribe to newsletter

الرئيس يطمئن: قانون جديد للانتخابات

طمأن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  اللبنانيين الى أنه «سيكون هناك قانون جديد للانتخابات النيابية، وذلك بعد خلوة جمعته بالبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي الاحد الماضي، حيث هنأ الرئيس عون مسيحيي المشرق بالفصح، داعيا اياهم الى «الاحتفال بالعيد على الرغم من الحزن الذي يصيبهم في هذه الأيام»، وقال: «نأمل أن يطمئن اللبنانيون للمستقبل وأن يكون لبنان مستقرا ويعود الى موقعه الأساسي ليبقى واجهة الشرق وحامل رسالة السلام لأنها مهمته الأساسية».

من جهة ثانية تسلم الرئيس عون امس رسالة خطية من رئيس الوزراء الاثيوبي هايلة مريم ديسالين  نقلها اليه الموفد الخاص للرئاسة الاثيوبية مستشار وزير الخارجية د محمود ديرير غدي، اكد فيها رغبة اثيوبيا في تعزيز العلاقات مع لبنان وتطويرها في المجالات كافة، كما تناولت الرسالة اوضاع اليد العاملة الاثيوبية في لبنان، والسبل الايلة الى معالجة اوضاع العمال والعاملات الذين دخلوا خلسة الى لبنان او انهم لم يسووا اقاماتهم القانونية فيه بعد.

واكد عون لموفد الرئاسة الاثيوبية ترحيب لبنان بتطوير العلاقات مع اثيوبيا لاسيما وان ثمة خصائص مشتركة تجمع بين البلدين منها التعددية الدينية والحوار والمجتمعات المهاجرة، اضافة الى دعم اثيوبيا للبنان في المحافل الاقليمية والدولية.

واكد عون ان العاملين والعاملات الاثيوبيين في لبنان هم موضع عناية الدولة لاسيما لجهة المحافظة على حقوقهم وفقا للقوانين اللبنانية المرعية الاجراء، مشيرا الى انه اعطى توجيهاته الى الجهات المعنية، لمعالجة الاوضاع غير القانونية للذين يحتاجون الى تسوية اوضاع او يرغبون في العودة الى بلادهم.

وكان عون استقبل قبل الظهر، قائد الجيش العماد جوزف عون واعضاء المجلس العسكري: رئيس الاركان العامة اللواء الركن حاتم ملاك، العضو المتفرغ اللواء الركن جورج شريم، المفتش العام اللواء الركن سمير الحاج، المدير العام للإدارة اللواء محسن فنيش، الامين العام للمجلس الاعلى للدفاع اللواء الركن سعد الله الحمد هنأه في عيد الفصح المجيد، كما تم التداول في الاوضاع الامنية في البلاد وعمل المؤسسة العسكرية والمؤسسات التابعة لوزارة الدفاع. وزود رئيس الجمهورية الحاضرين بالتوجيهات اللازمة.