• Subscribe to newsletter

بكركي تتمنى على حارة حريك “نزع العقبات”

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، قبل ظهر امس في الصرح البطريركي في بكركي، المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، وتم عرض للاوضاع الراهنة لا سيما الموضوع الحكومي.

قبلان

وقال المفتي قبلان بعد اللقاء: «جوهر الزيارة اليوم متابعة اللقاءات الدورية التي كانت تحصل بين المرجعيات الدينية والروحية، وكان هناك توافق في الرؤية حول موضوع تشكيل الحكومة. وطبعا كما غبطة البطريرك وآراء المرجعيات الدينية لا بد من المسارعة الاكيدة في تشكيل الحكومة ونزع كل العقبات من أمام إعلان تشكيلها».

اضاف: «لقد حملنا صاحب الغبطة الى الاخوة في «حزب الله»، رسالة، بأن يساعدوا في نزع هذه العقبات، وهذا الامر يحتاج الى حكمة وروية حتى نساعد في معالجة قضايا الدولة والوطن. وتمنى غبطته علينا ان نسعى جاهدين مع كل القيمين للمساعدة على عمل كل ما يلزم حتى تتشكل الحكومة للبدء في معالجة قضايا الوطن والدولة».

واشار الى «ان اللقاء في الاساس كان حول عقد قمة روحية مرجعية بين صاحب الغبطة والمجلس الشيعي ودار الفتوى ومشيخة العقل محورها قضية الاعلام وبعض البرامج التلفزيونية التي تعرض على الشاشات، ومدى الاسفاف والانحطاط الذي وصلت اليه، والتي تؤثر سلبا على شبابنا واجيالنا. وكان التمني من صاحب الغبطة ان يكون اللقاء قريبا كي يعالجوا هذه القضية لا على نحو الشكليات فقط بل في جوهرها، بمشاركة وزير الاعلام واللجنة الاعلامية في المجلس النيابي وجميع الحقوقيين والمراقبين الذين لهم باع في هذه المسألة، (وهذا كان محور اللقاء)، وسنعمل جاهدين ان شاء الله وسنسعى مع كل من يعنيه الامر كي نبادر جميعا في تشكيل الحكومة في أسرع وقت».

سئل: هل تتوقعون ان يتجاوب «حزب الله» مع هذه المساعي التي تقومون بها مع غبطته؟

اجاب: «الاخوة في حزب الله ليسوا ضد المسارعة في تشكيل الحكومة، هم من ينادون بهذا الامر، ولكن القضية تحتاج الى حوار، و«حزب الله» ينادي بهذه المسألة وبالحوار. اليوم القضايا التي يتعرض لها لبنان اكبر بكثير خصوصا ما نشهده في المنطقة اقليميا ودوليا من نزاعات، ونرى اليوم خطورة الواقع المأزوم الاقليمي، واتصور ان الاخوة في «حزب الله» قد يذهبون الى حلول تتعلق في هذه المسألة».

سئل: هل تطرقتم الى موضوع الاراضي في لاسا؟

اجاب: «طبعا بلا شك، هناك توافق تام بين المجلس الشيعي الاعلى وغبطة البطريرك حول معالجة هذه القضية بما نراه مناسبا وليس كما يراه البعض بالتحدي او الكيديات والمناكفة، ستكون هناك لجنة رسمية من المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى ستتابع هذه القضايا مع الاخوة في البطريركية وسيكون هناك وضع حلول او مقدمات لحل هذه القضية ان شاء الله».

قمير

بعدها، استقبل الراعي مدير عام الموارد المائية والكهربائية الدكتور فادي قمير يرافقه الامين العام الدائم لاكاديمية العلوم الفرنسية ما وراء البحار بيار جوني ومدير مكتبه مروان سعادة.

باريس والقاهرة تشاركان في استعجال التأليف

وبكركي تتمنى على «حارة حريك» التعاون في التشكيل

يسود الجمود الوضع السياسي في البلاد في انتظار جولة جديدة من التحركات والمشاورات المتصلة بالملف الحكومي ويفترض ان تنطلق اثر عودة الرئيس المكلف سعد الحريري من باريس المتوقعة نهاية الاسبوع او مطلع المقبل في اعقاب مشاركته في منتدى السلام العالمي في 10 و11 الجاري، برزت مؤشرات لتصاعد الاهتمام الخارجي بالوضع في لبنان في ظل المخاوف المتنامية من انعكاسات الأزمة الحكومية المستفحلة عليه، عبرت عنها جولة الموفد الخاص للرئيس الفرنسي اوريليان لوشافالييه على المسؤولين والمستشارين السياسيين للرؤساء، وسط حرص على ابقائها بعيدة من الاضواء وتكتم تام على مضمونها واهدافها، وقد اجتمع امس مع مستشار رئيس مجلس النواب نبيه بري، محمود بري، ورسالة من القيادة المصرية للرؤساء والقيادات السياسية في لبنان بضرورة العمل على التعجيل بتشكيل الحكومة من اجل استقرار لبنان.

لا… للمساومة

ونفى مصدر قيادي في «تيار المستقبل» ما نُسبت لاوساط في «تيار المستقبل» بأن توزير سنّة 8 آذار يصبح ممكناً في حال انسحاب هؤلاء النواب من الكتل التي شاركوا معها في الاستشارات». واكد المصدر «ان الرئيس المكلّف سعد الحريري ليس معنياً بكل ما يُطرح في بازارات التوزير، وان موقفه من هذه المسألة لا يخضع للمساومة تحت اي ظرف من الظروف».

رسالة البطريرك للحزب

وأجمعت مواقف سياسية محلية وخارجية، على ضرورة الاسراع في التشكيل، كان أبرزها من بكركي. فقد استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي المفتي الجعفري الممتاز الشيخ احمد قبلان، الذي قال بعد اللقاء إن «البطريرك حمّلنا رسالة إلى حزب الله ودعاهم إلى المساعدة في نزع العقبات لمعالجة قضايا الوطن وتمنى أن نسعى جاهدين للقيام بكل ما يلزم لتشكيل الحكومة ومعالجة القضايا العالقة». وأُفيد أن رسالة الراعي الى الحزب مباشرة ومنبثقة من حرصه على العيش المشترك والوحدة الوطنية يدعو فيها الحزب الى عدم جر البلاد الى الخطر الوشيك وفكّ عقدة تمثيل نواب «سنّة 8 آذار»، وأن  البطريرك اكد لقبلان ان الوضع الاقتصادي على اعلى درجة من الخطورة ويوجب على القيادات الشيعية التعاون سريعا لتشكيل الحكومة. وأفيد ان الراعي اكد لقبلان ان اي قمة روحية يجب ان تشمل كل الملفات وفي طليعتها تشكيل الحكومة وليس فقط موضوع البرامج التلفزيونية.

مصر تستعجل التأليف

إلى ذلك أشار السفير المصري في لبنان نزيه النجاري الى «ان هناك اهتماما مصريا بتشكيل الحكومة في اسرع ما يمكن»، متمنيا بعيد لقائه مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان، في دار الفتوى، «للبنان ان ينجح بسرعة في تشكيل الحكومة في اقرب فرصة وللرئيس المكلّف سعد الحريري الذي يبذل جهداً كبيرا في هذا الاتجاه ان تتكلل جهوده بالنجاح»، مضيفا «كانت هناك رسالة من القيادة المصرية للرؤساء والقيادات السياسية في لبنان بضرورة العمل على التعجيل بتشكيل الحكومة من اجل استقرار لبنان ومن اجل الإسهام في شكل او باخر في استقرار المنطقة، ونتمنى ان هذا النصح الذي لا يبتغي التدخل في الشأن الداخلي وإنما هو نصح لمصلحة لبنان ان يكون له تأثير في تشكيل الحكومة إن شاء الله».

قضايا انمائية

على الصعيد الانمائي فإن بكركي تستضيف يومي الجمعة والسبت المقبلين خلوة تنظّمها المؤسسة المارونية للانماء الشامل تضمّ 200 رجل اعمال  مُقيم ومغترب من اجل مناقشة مشاريع انمائية مستقبلية للبنان لتحريك العجلة الاقتصادية التي تشهد ركوداً نتيجة عدم تشكيل حكومة بعد اكثر من خمسة اشهر على تكليف الرئيس سعد الحريري اضافةً الى الاعباء التي يرزح تحت ثقلها الاقتصاد، لاسيما ازمة النزوح السوري.

المصارف تلتزم

على خط آخر، أكدت مصادر مصرفية مطلعة، أن «القطاع المصرفي اللبناني ملتزم بالمعايير والقوانين الدولية، وبالتالي إن العقوبات الأميركية على إيران لن تؤثر على القطاع طالما أنه ملتزم بهذه المعايير، كذلك الأمر بالنسبة إلى القانون الأميركي الجديد الموجّه ضدّ «حزب الله». واستبعدت المصادر «أن يطرأ أي تغيير على السياسة التي تتقيّد بها المصارف في ظل الإجراءات والتعاميم التي أصدرها مصرف لبنان بهذا الخصوص، كما أن جمعية المصارف تواكب التطورات الحاصلة على هذا الصعيد، ولن تألو جهداً في المحافظة على حماية القطاع ومودعيه».