• Subscribe to newsletter

يقال

 

 إنّ تبايناً ما زال قائماً حول إنشاء مجلس الشيوخ بين تمسّك رئيس التيّار «الوطني الحر» الوزير جبران باسيل بأن يكون رئيسه ارثوذكسياً أو كاثوليكياً وبين مطالبة الحزب «التقدمي الاشتراكي» بأن يكون برئاسة درزي.