فضيحة قرض الـ400 مليون دولار: الدولة تستدين للمستشارين والأثاث… والتوطين!

كتبت ميسم رزق في صحيفة “الأخبار”: تنغمِس الحكومة اللبنانية في عملية الاقتراض من المؤسسات الدولية بصورة تثقل المالية العامة، وتورّطها بديون إضافية تمتصّ خدمتُها غالبية واردات الدولة. آخر ما ظهر في هذا المجال قرض تتفاوض عليه الحكومة مع البنك الدولي، بقيمة 400 مليون دولار، سيذهب جزء كبير منها للمستشارين والأثاث… أما الأخطر، فهو تمرير ما… اقرأ المزيد

هل صدر “العفو العام” على تجّار الممنوعات؟

كتب رضوان مرتضى  في صحيفة “الأخبار”: هو متهم بتجارة المخدّرات بين لبنان ومصر. أخلت الهيئة الاتهامية في جبل لبنان أخيراً سبيله. كان اعترف بما نُسِب إليه، وتضافرت إفادات الآخرين على ذلك أيضاً، في تجارة يُتَّهم فيها مع آخرين بـ«اللعب» بملايين الدولارات. كيف يُخلى سبيله؟ هناك من حاول الدفاع عن قرار القاضي، فتحدّث عن دواعٍ صحيّة… اقرأ المزيد

حكومة 2019: قليلٌ من الطائف والدوحة وكثيرٌ من… عون

كتب نقولا ناصيف في صحيفة “الأخبار”: لا يختلف التمثيل السياسي في الحكومة الجديدة عن ذاك في حكومة 2016، وان اوجبت انتخابات 2018 – الفاصلة بينهما – تعديلاً في الاحجام والحصص والامتيازات. لكن مغزى ما رافق تأليفها واستقر عليه، انه لا يشبه سواه المُختلف فعلاً في الحكومة الجديدة، بتحالفاتها المحدثة وسلسلسة الانقلابات على الذات وعلى الآخرين،… اقرأ المزيد

يمّوت من الاتصالات إلى الداخلية

كشفت صحيفة «الأخبار» أن وزيرة الداخلية ريا الحسن طلبت من رئيس الحكومة سعد الحريري أن يكون مستشار وزير الاتصالات نبيل يمّوت مستشاراً لها في الوزارة. وقد وافق الحريري على الأمر رغم استياء وزير الاتصالات الجديد محمد شقير من هذا الأمر، على أن يتم تعيين الموظف في وزارة الاتصالات محمد شعبان بدلاً من يمّوت، ولا سيما… اقرأ المزيد

جعجع يخذل جنبلاط؟

كشفت صحيفة «الأخبار»، أن زيارة الوزير أكرم شهيب لرئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع قبل سريان الهدنة بين النائب السابق وليد جنبلاط والرئيس سعد الحريري، «لم تكن موفقة». إذ إن شهيّب طلب من جعجع دعم مواقف جنبلاط في ما يراه الاشتراكيون استهدافاً من الحريري والرئيس ميشال عون لدورهم، إلّا أنه عاد خائباً، بعدما سمع من… اقرأ المزيد

“نيو” كتلة وطنية: كارلوس إده آخر العمداء

كتبت ليا القزي في صحيفة “الأخبار”: أُنعشت الكتلة الوطنية من جديد! أُعيد أمس إطلاق حزب الكتلة، بعد طيّ صفحة آل إدّه فيه، وتحوّلهم إلى مُجرد «ارث تاريخي»، يُبنى عليه لكسب ثقة الناس. مجموعة من رجال الأعمال، «غزت» الكتلة الوطنية، مع مشروع تُسميه «إصلاحياً»، رافعة شعار «العدالة الاجتماعية» من المألوف في الدول الغربية أن تلجأ الأحزاب… اقرأ المزيد