IMLebanon

تغيير الحكومة بات اكثر من ملحّ.. فهل يقتنع رعاتها؟

اذا كانت وزيرتان من داخل البيت الحكومي سألتا أمس عن جدوى بقاء الحكومة طالما هي غير قادرة على تنفيذ اي قرار تتخذه، ولا على ايجاد اي حل للازمة النقدية المالية الاقتصادية التي أتت الى الحكم بهدف معالجتها، وذلك بعد 5 أشهر على تسلّمها مهامهما… فماذا تُرك للناس الجائعة التي باتت “على الارض”، وقد فقدت وظائفها… اقرأ المزيد

بعد إقرار مجلس الوزراء المساعدات… ما مصير المدارس والمعلمين؟

أعلن وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب أن مجلس الوزراء أقر مشروع قانون معجلا متعلقا بتخصيص مبلغ 500 مليار ليرة لبنانية لدعم القطاع التربوي بما في ذلك المساهمة في أقساط التلامذة اللبنانيين في المدارس الخاصة غير المجانية عن العام الدراسي 2019 – 2020، ودعم صناديق المدارس والثانويات والمعاهد الرسمية. ويوزع المبلغ بين 150 مليار ليرة… اقرأ المزيد

هل يُطلق قرار اسرائيل بالتنقيب شرارة حرب جديدة مع لبنان؟

استأثر القرار الاسرائيلي بالتنقيب عن النفط في بقعة “الون دي” اي البلوك 72 سابق المحاذي للبلوك 9 اللبناني المتنازع عليه، اضافة الى بقعة “الون أف” المحاذي للبلوك 9، باهتمام المسؤولين الذين قرروا التحرّك بعدما اعتبروا ان توقيت القرار مرتبط بالتطورات في المنطقة وبالصراع الاميركي الايراني الذي يمكن ان يجد في جبهة الجنوب “حلبة” لتبادل الرسائل… اقرأ المزيد

شحّ في تسليم البنزين… فهل من أزمة؟

في قلق يومي بات يعيش اللبناني، متخوفاً من فقدان المواد الأساسية الحيوية لا سيما القوت اليومي والدواء والمحروقات… عزز هذا القلق الوضع الاقتصادي المتدهور الذي ينذر بالأسوأ مع الارتفاع المستمر في سعر صرف الدولار. وآخر فصول هذا الواقع الحديث عن أزمة بنزين تلوح في الأفق. فما دقة هذه المعطيات؟ عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج… اقرأ المزيد

عين التينة: “بح صوتنا ونحن نطالب بخطة طوارئ”

يبتعد الوضع اللبناني عن دائرة الضوء والمعالجات ليدخل دائرة العتمة والمجهول على المستويات السياسية والمالية والمعيشية، وتحولت حكومة الاختصاصيين التي جئنا بها لوقف التدهور والانقاذ الى حكومة متنافرة يخاطب وزراؤها بعضهم عبر “تويتر” وفي امور بالغة الاهمية كالرغيف، في وقت يقدم فيه المواطن بدوره على شراء العشرات من ربطات الخبز لمجرد سماعه بشائعة. المجلس النيابي… اقرأ المزيد

“التيار” يعترف: الحكومة بطيئة ولكن…

“من بيت أبي ضربت”. ينطبق هذا القول بقوة على حكومة الرئيس حسان دياب، التي لا تنفك تتلقى الضربات القاتلة من رعاتها، على رأسهم التيار الوطني الحر، المفترض أن يكون حجر زاوية المعسكر الموالي، على اعتبار أنه الرافعة الأساسية لعهد الرئيس ميشال عون. ففي وقت لا يبدو أن أسعار السلع الآخذة في الارتفاع الجنوني على وقع… اقرأ المزيد