IMLebanon

موسى: البرلمان بريء من تأخّر إقرار الموازنة

يقرّ عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب ميشال موسى بالتأخر في إقرار الموازنة العامة للعام 2019. ويُفترض أن يكون المجلس في مثل هذه الأيام يدرس موازنة العام 2020. وهو إذ يبرّئ المجلس من مسؤولية التأخير الحاصل، يعزو الأمر إلى “الظروف غير الطبيعية التي عاشها لبنان أخيرًا على الصعد كافة”. ولا يرى موسى، حسب ما قال في… اقرأ المزيد

حنكش: نقل سوق الأحد واجب ولا ثقة لنا بالشروط والرقابة

يواجه سوق الأحد خطر إزالته منذ العام 1993 لكن المحاولات في السابق لم تنجح، أما اليوم وفي ظل توفر البديل المتمثل بالاسواق الاستهلاكية في مرفأ بيروت، فقد أجمع القيمون على ضرورة نقله، نظرا الى المخالفات والاضرار التي يسببها في العاصمة لجهة زحمة السير وتشويه مدخلي العاصمة والمتن. قطع الارزاق من قطع الاعناق، مقولة يمكن أن… اقرأ المزيد

اللائحة الاخيرة للشهود في انتخابات طرابلس الفرعية

يستكمل المجلس الدستوري الخميس المقبل الإستماع الى الدفعة الأخيرة من الشهود في الطعن المقدم من المرشح الخاسر في انتخابات طرابلس الفرعية يحيى مولود ضد النائب ديما جمالي. وفي هذا الإطار، أفادت معلومات “المركزية” بان اللائحة تضم كل من مقدمة برنامج “حكي عالمكشوف” دانيا الحسيني الذي استضافت النائب جمالي، الممثل بلال المواس، نقيب صيادي طرابلس أحمد… اقرأ المزيد

دول الغرب للبنان: إنه الانتحار!

بكثير من الدهشة والذهول ينظر الديبلوماسيون الغربيون في بيروت الى ما يدور على المسرح السياسي اللبناني من تجاذبات وانقسامات ونكايات سياسية تكاد تطيح البلد من أسسه، والانكى، على ما يقولون، ان اللاعبين الاساسيين هم اهل البيت انفسهم من الساسة المفترض انهم قيّمون على شؤون البلاد وساهرون على ادارتها ورفعها من الكبوة التي تغوص فيها، ومن… اقرأ المزيد

“الحزب” يطلق رصاصة الرحمة على التسوية؟

لا ريب في أن حادثة قبرشمون تتجاوز، في مفاعيلها السياسية، الكباش الاعتيادي الذي آلفه اللبنانيون بين الأطراف المتناحرين دوما على تناتش الحصص وتسجيل المكاسب السياسية في مرمى الناس والبلاد والعباد. ذلك أنها أثبتت أن الوضع السياسي لا ينقصه إلا فتيل (أو قتيل) لتنفجر القلوب المليانة حوادث تحدث الأضرار في الأرواح والممتلكات. على أن قراءة متأنية… اقرأ المزيد

“فرز” جديد للقوى السياسية هو الاول من نوعه!

خلطت حوادث قبرشمون الاوراق فوق الطاولة السياسية في شكل غير مسبوق، وفرزت القوى الاساسية موزِّعة اياها في جبهتين جديدتين لم تعرفهما الساحة الداخلية من قبل. بعد اصطفافَي 8 و14 آذار اللذين تكوّنا عام 2005، وبعد خندقي داعمي التسوية الرئاسية (التيار الوطني الحر وتيار المستقبل والقوات اللبنانية وحزب الله) والمؤيدين لها “على مضض” ومعارضيها في السر… اقرأ المزيد